Accessibility links

logo-print

السعودية لم تتخذ قرارا بشأن فرض ضريبة على المقيمين


أحد شوارع مدينة الرياض

أحد شوارع مدينة الرياض

قال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف الثلاثاء إن بلاده ستمول بعض بنود خطتها للإصلاح الاقتصادي من خلال توفير النفقات على بعض المشروعات ورفع الإيرادات غير النفطية.

وصرح الوزير قائلا "جزء منها سوف يتم من خلال الوفر من بعض المشاريع التي بعضها ألغي وبعضها خفض حجمه والجزء الآخر من الإيرادات التي سترتفع... ستكون هناك إيرادات غير بترولية ترتفع بنسب جيدة إضافة إلى الإيرادات البترولية".

وأكد أن السعودية تدرس مقترحا بفرض ضريبة على العاملين الأجانب بالمملكة لكن لم يتم اتخاذ القرار بعد.

وأشار المحلل الاقتصادي مازن الرشيد في تصريح لـ"راديو سوا" إلى أن السعودية "مرغمة" على خطة الإصلاح الاقتصادي:

وأضاف أن الخطة تحتاج لسنوات عديدة حتى يتم إنجازها بالكامل:

الحكومة السعودية تقر برنامجا طموحا لإصلاح الاقتصاد (08:00 ت غ في 7 حزيران/يونيو)

أقر مجلس الوزراء السعودي "برنامج التحول الوطني 2020" الوارد ضمن خطة شاملة للإصلاح الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل بحلول 2030، وخفض الاعتماد على إيرادات النفط في ظل تراجع أسعاره عالميا.

وينص البرنامج الذي يندرج في إطار "رؤية السعودية 2030" التي أعلنها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في 24 نيسان/أبريل الماضي، على توفير 450 ألف وظيفة في القطاعات غير الحكومية، وخفض الانفاق العام بنسبة 40 في المئة، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.

وأقر مجلس الوزراء البرنامج في جلسة عقدها قرابة منتصف ليل الاثنين وفجر الثلاثاء برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز في المقر الصيفي للحكومة بمدينة جدة.

وقال وزير الدولة محمد بن عبد الملك آل الشيخ إن المرحلة الأولى من برنامج التحول الوطني ستنفذ من خلال 543 مبادرة بموازنة تبلغ نحو 270 مليار ريال سعودي (72 مليار دولار) خلال السنوات الخمس المقبلة، مشيرا إلى أن تكلفة هذه المرحلة لن يكون لها "أي أثر مالي كبير" على ميزانية المملكة.

وأعلن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح أن وزارته تسعى إلى تعزيز القدرة التنافسية لقطاع الطاقة ومضاعفة إنتاج الغاز الطبيعي وتعزيز الصادرات غير النفطية، مؤكدا الإبقاء على قدرة بلاده الإنتاجية من النفط عند 12.5 مليون برميل يوميا.

وأضاف أن الوزارة تخطط، في إطار البرنامج، لبناء مجمع دولي ضخم للصناعات البحرية من شأنه أن يوفر 80 ألف فرصة عمل، وإنشاء مدن صناعية يتوقع أن توفر 150 ألف فرصة عمل.

وحسب "برنامج التحول الوطني"، تعتزم وزارة الثقافة إنشاء "المجمع الملكي للفنون" ومدينة إعلامية سعودية. ويتضمن أيضا خططا لتطوير السياحة في جزر فرسان في البحر الأحمر، وإنشاء مجمعات تتيح للنساء مزاولة النشاطات الرياضية، وخصخصة خدمات البريد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG