Accessibility links

هبوط البورصة السعودية إلى أدنى مستوياتها منذ 2011


البورصة السعودية

البورصة السعودية

سجلت البورصة السعودية الأحد أدنى مستوى لها منذ آذار/مارس 2011 بسبب مخاوف من أن تتخذ الحكومة مزيدا من إجراءات التقشف لتقليص عجز الميزانية الناتج عن انخفاض أسعار النفط.

وتراجع سهم التعدين العربية السعودية (معادن) 4.6 في المئة بينما هبط سهم مجموعة الطيار للسفر التي تتأثر بضعف الاستهلاك الفردي 6.8 في المئة.

لكن أسهم‭‭‭ ‬‬‬قيادية لشركات بتروكيماويات وبنوك كثيرة سجلت أداء أفضل مع انخفاض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.6 في المئة فقط. إلا أن سهم الوطنية للبتروكيماويات (بتروكيم) هوى 9.8 في المئة، بعدما قالت الشركة إن وحدة تابعة لها ستوقف عملياتها 60 يوما لأعمال صيانة وإن الأثر المالي لذلك لم يتضح بعد.

وارتفع سعر النفط إلى 49 دولارا للبرميل استجابة لاتفاق منتجي أوبك على خفض إنتاجهم، لكن محللين يشككون في إمكانية تنفيذ اتفاق أوبك بفاعلية أو أن ينتج عنه صعود مستدام في أسعار الخام.

وقالت الحكومة السعودية الأسبوع الماضي إنها خفضت مزايا ومكافآت العاملين في القطاع العام وهو ما ينذر بمزيد من الخطوات التقشفية التي ستؤثر على النمو الاقتصادي.

ويعتقد بعض المستثمرين أن مجلس الوزراء السعودي ربما يوافق في اجتماعه الأسبوعي الاثنين على مزيد من الإجراءات التقشفية، والتي قد تتضمن رسوما أو ضرائب جديدة على العمالة الأجنبية الكبيرة في المملكة.

وأظهر استبيان أجرته وكالة رويترز نشر الخميس أن مديري صناديق الشرق الأوسط أصبح لديهم نظرة سلبية تجاه الأسهم السعودية للأشهر الثلاثة القادمة نظرا للسياسات التقشفية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG