Accessibility links

تحالف السعودية: معلومات مغلوطة وراء الغارة الدامية في صنعاء


يمني في الموقع الذي استهدفته الغارات الجوية في العاصمة صنعاء

يمني في الموقع الذي استهدفته الغارات الجوية في العاصمة صنعاء

أعلن التحالف بقيادة السعودية السبت أن "معلومات مغلوطة" قدمها الجيش اليمني أدت إلى تنفيذ الغارة الجوية على القاعة الكبرى بمدينة صنعاء، ما تسبب بمقتل 140 شخصا وإصابة 525 وفق أرقام الأمم المتحدة.

وقال بيان للفريق المشترك لتقييم الحوادث التابع للتحالف في بيان إن هيئة الأركان في الجيش اليمني قدمت معلومات إلى مركز توجيه العمليات الجوية اليمني -تبين لاحقا أنها مغلوطة- عن وجود قيادات حوثية مسلحة في الموقع.

وأضاف البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية أن المركز سمح باستهداف الموقع من دون الحصول على إذن من التحالف، مخالفا بذلك الإجراءات الاحترازية التي يتخذها التحالف لضمان عدم وجود مدنيين في المواقع المستهدفة.

وأمر المركز إحدى الطائرات الموجودة في المنطقة باستهداف الموقع ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى في الموقع، حسب البيان.

وأوصى الفريق باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأفراد الذين تسببوا في الحادقة، وتقديم تعويضات مناسبة لذوي الضحايا، وبضرورة أن تقوم قوات التحالف بمراجعة قواعد الاشتباك بما يضمن الالتزما بها.

وأوضح البيان أن الفريق المشترك لا يزال يحقق في معلومات قال إنها تشير إلى "استغلال الحادثة من قبل جهات أخرى لرفع عدد الضحايا".

وبين الفريق أن العمل جار مع القوات اليمنية التابعة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والدول المعنية للإعلان عن نتائج التحقيق الكاملة.

وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش قد وصفت الغارة التي استهدفت مجلس عزاء في صنعاء في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الماضي بـ"جريمة حرب" ودعت إلى إجراء تحقيق دولي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG