Accessibility links

تيران وصنافير.. هل تؤذنان بعلاقات مباشرة بين الرياض وتل أبيب؟


صورة من نافذة طائرة لجزيرتي تيران وصنافير-أرشيف

صورة من نافذة طائرة لجزيرتي تيران وصنافير-أرشيف

إذا كان إقرار القاهرة بعائدية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية يشغل الشارع المصري بشكل خاص، فإن السؤال عن مستقبل العلاقة بين تل أبيب، والرياض بعد أن تتسلم رسميا الجزيرتين بات الشغل الشاغل لوسائل إعلام عربية وإسرائيلية، ولحوارات ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال إن هاتين الجزيرتين لن تؤديا إلى قيام "علاقات مباشرة" بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل، لكن الرياض "ملتزمة بالالتزامات المصرية إزاء هذه الجزر".

وامتنع الجبير في مقابلة مع قناة سي بي سي المصرية من الإجابة على سؤال ما إذا كانت السعودية ستدافع عن تيران وصنافير إذا ما نشب نزاع في مضيق تيران، قائلا للقناة المصرية "نحن الآن في مسعى لإيجاد حل سلمي للقضية الفلسطينية".

في المقابل، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية الثلاثاء عن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون إن إسرائيل تلقت ضمانات من المملكة العربية السعودية بأن إعادة القاهرة للرياض جزيرتين صغيرتين في البحر الأحمر لن يؤثر على عبور السفن الإسرائيلية مضيق تيران، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكر موقع تايمز أوف إسرائيل، من ناحيته، أن تل أبيب قدمت موافقة خطية لنقل الجزيرتين إلى السعودية.

وعلى تويتر كتب المغرد المثير للجدل "مجتهد":

وقوبلت تغريداته بأخرى رافضة للموضوع برمته، لم تخل من كلمات ساخطة.

المصدر: موقع الحرة/وكالات/تويتر

XS
SM
MD
LG