Accessibility links

logo-print

الخارجية العراقية: الحديث عن مخطط لاغتيال السفير السعودي فبركة إعلامية


وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري يتسلم أوراق اعتماد السفير السعودي ثامر السبهان

وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري يتسلم أوراق اعتماد السفير السعودي ثامر السبهان

وصفت وزارة الخارجية العراقية الحديث عن تعرض السفير السعودي في العراق ثامر السبهان إلى "محاولة اغتيال" بأنه مجرد فبركة إعلامية.

وفي تصريح خاص بموقع "الحرة"، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية محمد جمال إن "هذه الفبركة الإعلامية مقصودة، هدفها بالأساس الإساءة إلى العلاقة التي تربط البلدين الجارين الشقيقين العراق والسعودية".

وأكد جمال عدم وجود "هكذا مخطط لا على السفير السعودي ولا ضد غير السفير السعودي"، مشيرا إلى أن جميع البعثات الدبلوماسية الموجودة في العراق هي بحماية الدولة لعراقية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية إن السفارة السعودية في بغداد لم تبلغ الحكومة العراقية رسميا بتعرض السفير السبهان لأي محاولة اغتيال، "لا الخارجية العراقية ولا الحكومة العراقية تسلمت أي شكوى من السفير السعودي بخصوص وضعه الأمني".

استمع إلى مقابلة مع الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال:

وكانت صحيفة الرياض السعودية أعلنت في وقت سابق الثلاثاء أن سفير المملكة في العراق ثامر السبهان تعرض لمحاولة اغتيال في العراق، واتهمت إيران و"ميليشيات عراقية" بالوقوف وراء تلك المحاولة الفاشلة، حسب قولها.

وأضافت الصحيفة أن محاولة الاغتيال جرت "في ظل صمت حكومي عراقي إزاء تهديدات الإرهابيين".

ونشر السبهان تغريدة على تويتر قال فيها:​

وذكرت الصحيفة أن وزارة الدفاع العراقية عرضت على السفارة السعودية في بغداد "تأمين طائرة هليكوبتر لنقل السفير السعودي أو أي عضو دبلوماسي من السفارة إلى المطار"، لكن الصحيفة قالت " بعد أول طلب من السفارة لنقل القنصل السعودي لمنطقة البصرة العراقية اعتذروا عن ذلك".

وكان السفير السبها قد قال للصحيفة إن "كل ما يواجه البعثة من معوقات وتهديدات يتم مخاطبة الخارجية العراقية بها".

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG