Accessibility links

logo-print

السعودية تحقق في 'تبرعات لداعش' والعراق يطالب بتوضيحات


المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي خلال مؤتمر صحافي-أرشيف

المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي خلال مؤتمر صحافي-أرشيف

طالبت وزارة الخارجية العراقية السبت، الحكومة السعودية بتوضيح تصريحات للمتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية بشأن "جمع تبرعات مالية لتنظيم داعش".

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان نشر على موقع الوزارة الإلكتروني إن "هذه الحالة تمثل خرقا واضحا لقرارات مجلس الأمن وتجاوزا لمبادئ حسن الجوار".

وأضاف جمال أن "الجهود الحقيقية للقضاء على التنظيمات الإرهابية المجرمة لابد وأن تتضمن القضاء على مصادر تمويلها والحواضن الفكرية المتعاطفة معها".

وأعرب جمال عن رفضه "لما تضمنته تصريحات المتحدث السعودي من تجاوز غير مسموح به بحق الحشد الشعبي، الذي يعتبر هيئة رسمية تعمل بإمرة القائد العام للقوات المسلحة، وتحصل على تمويلها من موازنة الدولة، وفق ما أقره مجلس النواب العراقي".

وقالت صحيفة واشنطن بوست من جهتها الأربعاء إن هجمات القوات العراقية الحالية ضد تنظيم داعش في الفلوجة أشعلت موجة جديدة من حملات التبرع بالأموال في المملكة العربية السعودية.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي قوله: "لا يمكن التحكم بتعاطف الناس"، ولكن الأمر الذي يمكن للسعودية السيطرة عليه، يضيف التركي، هو الحملات الزائفة لجمع أموال باسم "أطفال الفلوجة، التي هدفها الفعلي تمويل الإرهاب".

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي قد صرح وفقا لما نشرته صحيفة عكاظ أن "مشاركة الحشد الشعبي في معركة استرداد الفلوجة من تنظيم "داعش" فتحت الباب للتبرعات للتنظيم الإرهابي".

وقال التركي لصحافيين أميركيين في مؤتمر صحافي عبر الهاتف، نظمته السفارة السعودية بواشنطن إن الرياض "لا تستطيع أن تتحكم بعواطف الأشخاص"، وإن "السعودية تستطيع التحكم بحملات التبرعات، التي تتستر بواجهات مزيفة، مثل الدعوة للتبرع لأطفال الفلوجة".

وأضاف التركي أن المملكة تبذل جهودا لمكافحة الإرهاب وتمويله، وأن تحركات المملكة لم تمنع استهداف أراضيها في الداخل، والتي تعرضت لــ 9 هجمات خلال الأشهر الستة الماضية فقط.

وفي بغداد، طالب عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي ظافر العاني السعودية بإيضاح تصريحات وزارة داخليتها، بشأن تنظيم جهات سعودية حملات تبرع لتنظيم داعش.

وقال العاني لـ"راديو سوا": "إذا ما كان هنالك ثمة تبرعات بهذا الاتجاه لدعم الإرهاب، فنطالب المملكة العربية السعودية بوقف ذلك، ومحاسبة كل من يمد يد المساعدة للإرهابيين داخل العراق وخارجه".

وأضاف العاني أن "جمع التبرعات لتنظيم داعش أمر مرفوض، لاسيما وأن المملكة العربية السعودية جزء من التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش الإرهابي، ولديها قوانين صدرت داخل المملكة تمنع أي تعاطف أو ترويج أو دعم للإرهاب".

ونشرت صحيفة عكاظ السعودية الجمعة رسما توضيحيا لعدد الهجمات الإرهابية في المملكة وعدد ضحاياها.

مخطط توضيحي نشرته صحيفة عكاظ السعودية لعدد الهجمات الإرهابية وضحاياها في المملكة

مخطط توضيحي نشرته صحيفة عكاظ السعودية لعدد الهجمات الإرهابية وضحاياها في المملكة

المصدر: راديو سوا/ وسائل إعلام

XS
SM
MD
LG