Accessibility links

العساف ينتقد معايير صندوق النقد حول النمو الاقتصادي بالسعودية


وزير المال السعودي إبراهيم العساف مع رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، أرشيف

وزير المال السعودي إبراهيم العساف مع رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، أرشيف

وجه وزير المال السعودي إبراهيم العساف انتقادات إلى صندوق النقد الدولي فيما يخص المعايير التي يعتمدها للنمو الاقتصادي.

وقال العساف خلال الملتقى السعودي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في الرياض إن لدى الصندوق "معاييره الخاصة بكل استقلالية ونحن لم نتفق مع تقديراته العام الماضي لأنها كانت منخفضة، حيث أن تقديراتنا للنمو الاقتصادي في المملكة كانت أدق وجاء النمو مرتفعا".

وأضاف أن هذا العام جاء تقدير الصندوق للنمو الاقتصادي بواقع 4.4 في المئة، قائلا "لا نتفق معهم ونرى أن النمو الاقتصادي للمملكة سيكون أعلى".

وكان صندوق النقد الدولي قد أعلن في 21 الشهر الحالي أن نسبة نمو الاقتصاد السعودي ستكون بحدود 4.4 في المئة عام 2013 مقارنة بـ6.8 في المئة سجلها عام 2012 وذلك بسبب انخفاض متوقع في إنتاج النفط والإنفاق الحكومي. كما حذر من ارتفاع نسبة التضخم أيضا.

وإثر محادثات مع الحكومة، رأت بعثة من الصندوق أن الوقت مناسب لإجراء إصلاحات مالية ورفع أسعار الوقود من أجل خفض الاستهلاك واتخاذ خطوات احترازية لاحتواء التضخم.

من جهة أخرى، قال العساف إن "تصنيف وكالات التصنيف الدولية لاقتصاد المملكة ممتاز".

إلا أنه أبدى "خشية لأن وكالات التصنيف تصنف الدول حسب إذا كانت متقدمة أو نامية أو غيرها، ولا تنظر لأسس كل اقتصاد بشكل دقيق.. ولذلك نرى أن تقييم الاقتصاد السعودي أعلى مما يصدر، ومع ذلك نقدر لهم جهودهم وهذا العام رفعوا تقييمه إلى إيجابي".

وفي هذا السياق، أعلنت وكالة ستندارد أند بور الأربعاء الإبقاء على التصنيف السيادي "ايه ايه سلبي/ايه سلبي زائد ايجابي" للسعودية مع أفاق ايجابية بدلا من مستقر.

وأضافت الوكالة "نعتقد أن أساسات النمو بصدد تأكيد مكانتها في السعودية".

وتابعت أن الاقتصاد السعودي تطور بشكل متين وثابت مع ناتج داخلي إجمالي حقيقي بمتوسط 3.1 في المئة خلال الفترة الممتدة بين عامي 2005 و2012".

وأشارت ستاندرد أند بور إلى أن "القطاعات غير النفطية تلعب دورا أساسيا في عملية التسريع هذه".

يشار إلى أن السعودية حققت فائضا في الموازنة بقيمة 81 مليار دولار عام 2011 و103 مليار عام 2012 كما من المتوقع أن تحقق فائضا ماليا كبيرا العام الحالي.
XS
SM
MD
LG