Accessibility links

logo-print

تنديد دولي بسجن ناشط سعودي خمس سنوات


عناصر من الامن السعودي أثناء فترة تدريبات في الرياض

عناصر من الامن السعودي أثناء فترة تدريبات في الرياض

نددت منظمة دولية لحقوق الإنسان بقرار محكمة سعودية سجن ناشط حقوقي خمس سنوات ومنعه من السفر والكتابة.

وذكرت منظمة هيومن رايتس وتش لحقوق الإنسان، أن مخلف الشمري (58) عاما الذي قضت محكمة سعودية بحبسه خمس سنوات، هو الأخير على لائحة طويلة من الناشطين السعوديين الذين أحيلوا إلى المحاكم، معتبرة أنهم "يصنفون كمجرمين لأنهم مارسوا حقهم في حرية التعبير".

وقال جو ستورك نائب مدير الشرق الأوسط في المنظمة، إن الشمري حاول لعب دور كممثل لقبيلته كثيرة العدد من أجل تحسين العلاقات مع الأقلية الشيعية، كما انتقد بشدة انتهاكات الحكومة لحقوق الإنسان والتي استهدف بعضها الشيعة.

وأكد ستورك أن الشمري أبلغ منظمته أن إدانته تأتي في أعقاب مقالات كتبها عامي 2009 و2010 تنتقد "الفساد وازدواج المعايير ونفاق بعض قادة رجال الدين".

من جهته، قال الشمري في بيان إن الأحكام الصادرة بحقه "معدة مسبقا من قبل وزارة الداخلية".

وأضاف أن "التعبير عن الرأي والدفاع عن حقوق الإنسان وضحايا العنف الأسري ليست من جرائم أمن الدولة والإرهاب".

وكانت المحكمة الجزائية المختصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة قضت الأحد الماضي بسجن مخلف الشمري خمس سنوات بتهمة تشويه سمعة المملكة ومنعته من السفر عشر سنوات فضلا عن منعه من الكتابة والظهور الإعلامي.

والشمري متهم بـ"تشويه سمعة المملكة لدى الرأي العام الداخلي والخارجي" و"إثارة الفتنة" و"القدح بالعلماء" خصوصا.

وكانت قوات الأمن قد أوقفت الشمري في يونيو/ حزيران 2010 بتهمة مضايقة الآخرين وأفرجت عنه بكفالة في فبراير/ شباط 2012، قبل أن تبدأ محاكمته في مارس/ آذار من العام نفسه.
XS
SM
MD
LG