Accessibility links

هولاند يلتقي الحريري والجربا في الرياض


هولاند خلال لقائه بالعاهل السعودي

هولاند خلال لقائه بالعاهل السعودي

يلتقي الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري ورئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا الأحد في اليوم الأول لزيارته الرسمية إلى السعودية، كما علم من مصدر مقرب منه.
ويأتي لقاء هولاند وسعد الحريري في وقت يشهد فيه لبنان توترا شديدا بعد اغتيال الوزير اللبناني السابق محمد شطح المقرب من الحريري في اعتداء بسيارة مفخخة في بيروت.
ويقيم سعد الحريري المناهض للنظام السوري وحليفه حزب الله معظم الوقت في الرياض حيث يعتقد أن حياته مهددة في العاصمة اللبنانية.
وفي مقابلة نشرتها صحيفة الحياة الأحد قال الرئيس الفرنسي إنه يريد تسليم رسالة واحدة بخصوص لبنان إلى العاهل السعودي الملك عبد الله وإلى "كافة مسؤولي" المنطقة تدعو إلى احترام الاستحقاقات الدستورية خصوصا الإنتخابات الرئاسية المرتقبة في أيار/مايو 2014.
لكن "الرسالة الخاصة" التي سيوجهها هولاند الى سعد الحريري ستحمل تذكيرا بأن فرنسا "صديقة اللبنانيين وأنها تؤكد تمسكها بسيادة لبنان"، كما أضاف وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس على متن الطائرة الرئاسية.
وتابع "إننا ترفض العدوى التي يريد البعض نقلها من النزاع السوري إلى لبنان"، معربا عن الأمل في أن يكون هناك "عمل مؤسساتي في لبنان".
الملف السوري
وبخصوص سورية كرر هولاند للحياة أن "لا حل سياسيا مع بقاء بشار الأسد" في الحكم في دمشق.
وبحسب فابيوس فإن الرئيس الفرنسي سيعلن لأحمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض بأنه من "المستحسن" أن تشارك المعارضة في مفاوضات جنيف-2 التي من المقرر أن تبدأ في 22 كانون الثاني/يناير مع "هدف واضح" وهو التوصل إلى تشكيل حكومة انتقالية.
وتعتزم فرنسا ممارسة "الضغط" على أطراف النزاع والأمم المتحدة لإرسال مساعدة إنسانية كبيرة إلى اللاجئين السوريين، كما تعتزم أيضا دعم "المعارضة المعتدلة وليس في أي حال من الأحوال الحركات الإرهابية التي تلعب لعبة بشار" حسبما قال فابيوس.
وفي مقابلته للحياة اتهم هولاند الأسد بعدم محاربة "المتطرفين" لكنه يستخدمهم "للضغط على المعارضة المعتدلة".
ولفت مدير مجلة " أفريقيا-آسيا " في باريس ماجد نعمة إلى أن باريس والرياض تشتركان في الرؤية ذاتها بالنسبة للقضايا السياسية للمنطقة:
واستبعد نعمة أن تكون فرنسا قادرة على أن تتحوّل إلى حليف أساسي للسعودية على الرغم من اختلاف وجهات النظر بين الرياض وواشنطن:
XS
SM
MD
LG