Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • جون كيري: الولايات المتحدة على وشك تعليق حوارها مع روسيا حول سورية

بوكيمون غو.. حرام 'شرعا' في هذه الدولة العربية


لعبة بوكيمون غو

لعبة بوكيمون غو

جدد رجال الدين في السعودية فتوى تحظر لعب "بوكيمون" باعتبارها مخالفة للشريعة الإسلامية.

وذكرت وسائل إعلام خليجية الأربعاء إن الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء (دار الإفتاء السعودية) جددت فتوى عمرها 15 عاما تفيد بأن لعبة بوكيمون تخالف الشريعة الإسلامية، لكن الفتوى لم تذكر لعبة "بوكيمون غو"، التي حققت نجاحا كبيرا في الفترة الأخيرة على الهواتف الذكية.

وقالت دار الإفتاء إنها جددت فتوى صادرة عام 2001 ضد لعبة البطاقات بوكيمون، ردا على أسئلة المسلمين.

وأضافت أن التحولات في الكائنات الواردة في اللعبة، والتي تعطيها قوة خاصة، "تصل إلى مستوى الكفر عن طريق الترويج لنظرية النشوء والارتقاء".

وجاء في الفتوى "العجيب أن كلمة (تطور) أصبحت كثيرة التردد على ألسنة الأطفال".

وتحدثت الفتوى عن "محاذير شرعية في هذه اللعبة"، وقالت: "لعل أهم ما يجعل المرء يستنكر هذه اللعبة هو أنها تتبنى نظرية النشوء والارتقاء التي نادى بها (العالم تشارلز) داروين والتي تقوم على تطور المخلوقات والتي ترجع أصل الإنسان إلى سلسلة من الكائنات الحية المتطورة التي كان من آخرها القرد".

وكانت السلطات في الكويت ومصر حذرت بالفعل من أن اللاعبين ربما يتم إغراؤهم من خلال اللعبة بتوجيه كاميرات هواتفهم الذكية إلى مواقع محظورة، مثل القصور الملكية والمساجد والمنشآت النفطية والقواعد العسكرية.

وحقق التطبيق، الذي طورته شركة نينتندو اليابانية على الهواتف المحمولة والذي يتيح للاعبين التجول في الأحياء الفعلية لاصطياد شخصية كارتونية افتراضية على شاشات هواتفهم الذكية، نجاحا كبيرا على مستوى العالم.

وهنا جانب من ردود فعل الناشطين على تويتر:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG