Accessibility links

logo-print

ترحيل 60 ألف عامل أجنبي 'مخالف' في السعودية والملك يدعو لاستمرار الحملات


عمال وافدون في السعودية

عمال وافدون في السعودية

أشار مصدر سعودي رسمي الثلاثاء إلى أن الحملة الأمنية لتطبيق نظام الإقامة والعمل في المملكة أسفرت عن ترحيل ما يزيد عن 60 ألفا من مخالفي النظام مع معالجة أوضاع أعداد أخرى من المتواجدين في مراكز الإيواء تمهيدا لترحيلهم.

وبدأت السعودية قبل أسبوعين طرد العمال الأجانب المخالفين لنظام الإقامة والعمل بعد انقضاء مهلة سبعة أشهر منحتها لهم لتسوية أوضاعهم أو مغادرة المملكة.

وفي هذا السياق، غادر أكثر من 900 ألف عامل أجنبي مخالف لنظام الإقامة والعمل المملكة منذ مطلع العام الحالي.

وقد دعا العاهل السعودي الملك عبد الله الأجهزة الأمنية الثلاثاء إلى تطبيق الانظمة بحق العمالة الأجنبية المخالفة "حفاظا على أمن الوطن". ونقل وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف خلال اجتماع للجهات المشاركة في الحملة الأمنية لتطبيق نظام الإقامة، عن الملك تأكيده ضرورة "الاستمرار في هذه الحملات، وعدم ربطها بمدة محددة حفاظا على أمن الوطن ومقدراته".

يشار إلى وجود ما لا يقل عن تسعة ملايين وافد في المملكة تشتغل غالبيتهم العظمى بوظائف رواتبها متدنية للغاية لا يقبلها السعوديون.

لكن الحملات الأمنية تضمنت مواجهات مع عمال مخالفين من إثيوبيا في حي منفوحة الشعبي، جنوب الرياض، أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وجرح العشرات خلال أعمال شغب تكررت أكثر من مرة.

وارتبطت أعمال الشغب بحملة الترحيل الواسعة التي بدأتها السعودية منذ 4 نوفمبر/ تشرين الثاني موعد انتهاء مهلة من سبعة أشهر أعطتها للاجانب الموجودين بطريقة غير شرعية.

وهنا بعض تعليقات المغردين حول حملة الإقامة والعمل:
XS
SM
MD
LG