Accessibility links

الإفراج عن سعوديين شاركوا في مظاهرات في القصيم


مظاهرات سابقة في القطيف

مظاهرات سابقة في القطيف

أفرجت السلطات السعودية عن 100 من أصل 176 شخصا اعتقلتهم عقب مشاركتهم في اعتصام في منطقة القصيم وسط المملكة الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة القصيم العقيد فهد الهبدان إن من بين المعتقلين الذين أطلق سراحهم 15 امرأة، مؤكدا استكمال إجراءات إطلاق سراح تسعة آخريات.

كما أعلنت شرطة القصيم، وكبرى مدنها بريدة أن "هناك 52 رجلا و15 امرأة يخضعون لاستكمال الإجراءات النظامية بحقهم".

وكان السلطات قد اعتقلت هؤلاء بعد اتهامهم بـ"محاولة تأليب الرأي العام باستغلال قضايا عدد من المدانين والمتهمين بجرائم ونشاطات الفئة الضالة"، في إشارة إلى عناصر تنظيم القاعدة، خلال مظاهرة أمام مقر هيئة التحقيق والإدعاء في القصيم للمطالبة بالإفراج عن قيد الاحتجاز أو مدانين قضايا تتعلق بالإرهاب.

وأصدرت منظمة العفو الدولية في حينها بيانا دعت فيه السلطات إلى التوقف عن ما وصفته بـ"لعبة القط والفأر" و"الإصغاء إلى مطالب المحتجين سلميا بدلا من اضطهادهم"، على حد تعبيرها.

وأشارت إلى أن هؤلاء "كانوا يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن 50 امراة وقاصرا اعتقلتهم السلطات في 27 من الشهر الماضي خلال تجمع" مماثل.

يذكر أن تجمعات نسائية بدأت بوتيرة يومية منذ نحو شهر في بريدة لرفع لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين. وكانت وزارة الداخلية قد حذرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي المشاركين في تجمعات لإطلاق سراح محكومين أو موقوفين من القاعدة.
XS
SM
MD
LG