Accessibility links

logo-print

السلطات السعودية تعلن مقتل أحد المطلوبين أمنيا في القطيف


عناصر من قوات الأمن السعودية، أرشيف

عناصر من قوات الأمن السعودية، أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية السعودية فجر الأحد مقتل أحد المطلوبين الأمنيين في منطقة القطيف ذات الغالبية الشيعية شرقي المملكة مساء السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الأمني في وزارة الداخلية قوله، إن "دورية رصدت في بلدة العوامية المطلوب للجهات الأمنية مرسي علي إبراهيم آل ربح، وأطلقت عليه النار أثناء محاولته الفرار ما أدى إلى إصابته ووفاته في وقت لاحق بالمشفى".

وأشارت وكالة الأنباء، إلى أن عشرة مطلوبين آخرين سلموا أنفسهم للسلطات بعد إطلاق النار.

وكانت السلطات السعودية قد اتهمت القتيل بالتورط في وقت سابق في إطلاق نار على مواطنين ورجال أمن ما أسفر عن مقتل بعضهم وإصابة البعض الأخر.

يذكر أن السلطات السعودية قد قبضت على عدد من المطلوبين كما أقدم آخرون على تسليم أنفسهم من قائمة تضم 23 مطلوبا أعلنتها السلطات مطلع عام 2012، إثر أعمال شغب وعنف في المنطقة منذ فبراير/ شباط 2011.

وشهدت القطيف تظاهرات تزامنا مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا عام 2012 ما أدى إلى سقوط أكثر من عشرة قتلى.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمئة من السعوديين البالغ عددهم نحو عشرين مليون نسمة.

ويتهم أبناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الإدارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة.

وتقول منظمات حقوقية إن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 600 شخص في القطيف منذ ربيع عام 2011 لكنها أطلقت سراح غالبيتهم.

وفي يوليو/ تموز الماضي تصاعدت حدة المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن قبل أن تتراجع في أغسطس/آب إثر دعوة العاهل السعودي الملك عبد الله إلى إقامة مركز حوار بين السنة والشيعة، الأمر الذي رحب به سبعة من أبرز قادة الشيعة في القطيف.
XS
SM
MD
LG