Accessibility links

logo-print

ناشطون: السلطات السعودية تعتقل شخصيات شيعية في الرياض وجدة


مظاهرات سابقة في القطيف

مظاهرات سابقة في القطيف

اعتقلت السلطات السعودية عددا من أبناء الطائفة الشيعية في الرياض وجدة في الأيام الماضية، حسبما ذكر ناشطون وحقوقيون الثلاثاء.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تلك المصادر القول إن من بين المعتقلين في الرياض الطبيب عباس العباد الذي يعمل في المستشفى التخصصي والأستاذ في جامعة الملك سعود وعلي الحاجي والإداري في مصرف سامبا أحمد الناصر وجميعهم من الاحساء في المنطقة الشرقية.

وأضافت المصادر أن قوات الأمن اعتقلت أيضا إبراهيم الحميدي في الرياض وشقيقه حسين في وقت متزامن في مدينة سيهات في القطيف، كما اعتقلت رجل الدين محمد العطية الذي يعمل مدربا في الكلية التقنية في مدينة جدة.

وقال ناشطون إن السلطات اعتقلت كذلك الشيخ بدر آل طالب في مكة، وهو من سيهات، إضافة إلى عبد الله الخميس في الاحساء.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي لأبناء الطائفة الشيعة الذين يشكلون نحو 10 في المئة من السعوديين البالغ عددهم نحو 20 مليون نسمة.

ويتهم أبناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الإدارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة.

وتقول منظمات حقوقية إن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 600 شخص في القطيف منذ ربيع عام 2011 لكنها أطلقت سراح غالبيتهم.

وشهدت القطيف تظاهرات ابتداء من فبراير/شباط 2011 تزامنا مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا العام 2012، مما أدى إلى سقوط أكثر من عشرة قتلى.
XS
SM
MD
LG