Accessibility links

وزير سعودي: البطالة من سنن الله.. ومغردون: سكت دهرا ونطق كفرا


صورة للسخرية من تصريحات وزير الاقتصاد والتخطيط

صورة للسخرية من تصريحات وزير الاقتصاد والتخطيط

لم يجد السعوديون على تويتر وسيلة سوى السخرية والدعابة للرد على ما جاء على لسان وزير الاقتصاد والتخطيط في المملكة محمد الجاسر، الذي قال إن البطالة "من سنن الله في الكون"، وإنها موجودة منذ زمن النبوة.

سخرية تخفي في طياتها معاناة فئة الشباب من آفة تستنزف طاقاتهم، في ظل تساؤلات حول كيفية توزيع الثروات في بلاد تعد من أغنى بقاع الأرض، وغياب المساواة بين شرائح الشعب السعودي.

وأطلق مغردون هاشتاغ #البطالة_موجودة_منذ_زمن_النبوة ووجهوا من خلاله انتقادات لاذعة للجاسر في قالب غلبت عليه الكوميديا السوداء، متهمين إياه بالاستخفاف بالمواطنين.

"وماذا عن البترول في عهد الرسول؟"

ورد مغردون على إشارة الوزير إلى عهد الرسول بأنه "لم يكن هناك نفط في عهد الرسول ولم يكن راتب الوزير يفوق الـ50 ألف ريال"، ناصحين الجاسر بالتزام الصمت عوض "التصريح بما يثير السخرية".

وفي السياق ذاته، أشار مغرد آخر إلى أن "خزائن الدولة في عهد النبوة لم تكن تحتوي على إيرادات بالمليارات".

وكتب مغرد آخر أنه "في زمن النبوة لم يكن الأشخاص مضطرين إلى دفع فواتير الكهرباء ولا إيجار البيوت ولا ثمن البنزين".

"صح النوم" يا وزير

استغرب عدد كبير من المغردين السعوديين تصريحات وزير الاقتصاد محمد الجاسر، مشيرين إلى انتقادات لأداء الوزارة التي يقف على رأسها منذ سنوات طوال.

وكتب أحد المغردين "سكت دهرا ونطق كفرا"، موجها السؤال للجاسر من أجل معرفة نسبة البطالة في عهد الرسول محمد.

ومحافظا على نفس النهج الساخر من تصريحات الجاسر، كتب مغرد آخر أن "البطالة موجودة من زمن النبوة والدليل أنهم كانوا يصرفون حافزا لبثينة بنت أبي عمرو".

والتحق الشيخ عادل الكلباني بالمغردين ليقول "إن وزير الاقتصاد نام لفترة طويلة وعند استيقاظه صرح أن البطالة تعود إلى زمن النبوة".​

​ونشر المغردون كذلك صورا تحمل تعليقات مثل "وزير الاقتصاد في يثرب" و"صورة نادرة لتجمع كفار قريش أمام دار الخدمة المدنية يستجدون وظيفة تسد رمق جوعهم".

أغنياء.. ولكن

بعيدا عن السخرية التي اعتمدها أغلب المغردين في تعليقاتهم حول تصريحات وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي، لجأ البعض الآخر إلى التساؤل عن الأسباب الحقيقية التي تجعل شباب المملكة يعاني من البطالة.

وفي هذا الإطار، جاء في تغريدة أنه في عهد الرسول "كان يسود العدل والتوزيع العادل للثروة وتكافؤ الفرص ورجل اسمه عمر لا ينام وهناك جوعى".

ووصفت تغريدة أخرى تصريح الوزير أنها "ليست سوى هروب من الواقع المرير الذي يعيشه البلد بسبب العدد الهائل من العاطلين".

وكان وزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد الجاسر قد وصف معدل البطالة في المملكة بـ"المعتدل" مقارنة بدول العالم الأخرى.

وقال إن البطالة "من سنن الله وأن البشرية ومنذ عصر النبوة وعلى مر العصور وباختلاف المجتمعات صناعية كانت أو نامية لا بد للبطالة أن توجد فيها".

وتجدر الإشارة إلى أن الإحصائيات حول نسبة البطالة في المملكة السعودية تتباين بشكل صارخ. ففي الوقت الذي يتحدث فيه وزير الاقتصاد والتخطيط عن نسبة 6 بالمئة من العاطلين، أشارت وزارة العمل قبل بضعة أيام إلى أن النسبة تبلغ 11.7 بالمئة.

وكان موقع راديو سوا نشر مقالا أفاد فيه بأن واحدا من كل 16 سعوديا قادرا على العمل لا يجد فرصة توظيف، بناء على بيانات مصلحة الإحصائيات العامة والمعلومات السعودية.

فما هي برأيك الأسباب الكامنة وراء ظاهرة البطالة في واحدة من أغنى دول العالم؟ شاركنا رأيك من خلال تطبيقي راديو سوا وقناة الحرة على هواتف آيفون وأندرويد، أو عبر عنه بتعليقات في صفحاتنا على فيسبوك وتويتر.

XS
SM
MD
LG