Accessibility links

logo-print

السعودية.. سخط إلكتروني من هاشتاغ #اخرجوا_شمر_من_جزيره_العرب


مخلفات الهجوم على مسجد العنود بالدمام-أرشيف

مخلفات الهجوم على مسجد العنود بالدمام-أرشيف

أثار إعلان وزارة الداخلية السعودية أن منفذ هجوم الدمام يدعى خالد الشمري، وينتمي لقبيلة شمر، ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

وفور إعلان هوية منفذ الهجوم انتشر على توتير هاشتاغ #اخرجوا_شمر_من_جزيره_العرب.

واحتل هذا الهاشتاغ مراتب متقدمة في قائمة أكثر الهاشتاغات تداولا في السعودية ودول خليجية أخرى.

لكن "التحريض" ضد قبيلة شمر أثار استياء مغردين طالبوا بالتصدي لمثل هذه الدعوات "العنصرية".

واعتبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن "شمر جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي للسعودية، ولا يمكن إخراجها بسب فعلة شخص".

ودعا مغردون إلى عدم تحميل القبيلة مسؤولية التفجير. وقالوا إن منفذه وحده يتحمل المسؤولية.

وذهب البعض أبعد من ذلك، مطالبا بمحاسبة من أطلق هاشتاغ #اخرجوا_شمر_من_جزيره_العرب.

وتبادل نشطاء على تويتر دعوات لتجاوز العقل القبلي الذي لم تجن منه بعض المجتمعات سوى الدمار والحروب.

ويرى هذا المغرد أن هناك من يريدون بث التفرقة في السعودية.

ويضرب مثالا بهجومي القديح والعنود والجدل الذي أعقبهما على مواقع التواصل الاجتماعي:

وهنا باقة من ردود الفعل على هذا الهاشتاغ:

XS
SM
MD
LG