Accessibility links

logo-print

الملك السعودي: محاربة التشدد بسرعة أو سيتمدد إلى الغرب


العاهل السعودي الملك عبد الله

العاهل السعودي الملك عبد الله

دعا العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز المجتمع الدولي إلى ضرب المتشددين "بالقوة وبالعقل"، وبسرعة، لأنهم سيتمددون قريبا إلى أوروبا والولايات المتحدة على حد قوله.

وقال الملك عبد الله، في كلمة أمام سفراء دول أجنبية وعربية تسلم أوراق اعتمادهم، طالبا منهم نقل الرسالة إلى زعمائهم أنه يجب "محاربة هذا الشرير بالقوة وبالعقل وبالسرعة".

واعتبر، في كلمته نشرتها كالة الأنباء الرسمية، أن "هذا الإرهاب لا يحتاج إلا السرعة"، مضيفا "إذا أهملوا (أي المتشددين) أنا متأكد بعد شهر سيصلون إلى أوروبا وبعد شهر ثان إلى أميركا".

وشدد العاهل السعودي على أن عدم التحرك إزاء المتشددين "لا يجوز أبدا أبدا"، مضيفا أنهم "لا يعرفون اسم الإنسانية وأنتم تشاهدونهم قطعوا الرؤوس ومسكوها للأطفال يمشون بها في الشارع".

وطلب العاهل السعودي الذي كرر مؤخرا المواقف والخطوات الهادفة إلى مكافحة المتشددين، خصوصا مع تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، من قادة المجتمع الدولي أن "يباشروا بتلبية هذا المكان المخصص للإرهاب بكل سرعة"، في إشارة إلى مركز الأمم المتحدة الدولي لمكافحة الإرهاب والذي تبرعت السعودية بمئة مليون دولار لإقامته.

وياتي موقف العاهل السعودي هذا فيما تزداد المشاورات الدولية حول شكل التحرك ضد المتشددين في العراق وسورية.

ودعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري الجمعة إلى تحالف عالمي واسع من أجل مكافحة "برنامج الإبادة"، الذي يتبعه تنظيم "الدولة الإسلامية" في سورية وشمال العراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG