Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تطالب بمنح حق اللجوء لـ #فتاة_بحر_أبو_سكينة


مواطنة يمنية خلال وقفة تضامنية مع سيدة سعودية طلبت اللجوء في اليمن

مواطنة يمنية خلال وقفة تضامنية مع سيدة سعودية طلبت اللجوء في اليمن

طالبت الأمم المتحدة اليمن بمنح حق اللجوء لسيدة سعودية معروفة إعلاميا باسم "فتاة بحر أبو سكينة"، حتى لا تضطر إلى العودة إلى بلدها بعد أن هربت مع رجل يمني.

وقال مسؤول في الأمم المتحدة إن الفتاة السعودية، التي تبلغ من العمر 22 عاما عبرت الحدود بين السعودية واليمن بعد أن رفضت أسرتها زواجها من رجل يمني يعمل في أحد المحال التجارية الخاصة ببيع الهواتف المحمولة في المملكة، حيث تعرفت عليه هناك.

وقال المحامي عبد الرحمن برمان، من المنظمة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات في اليمن، "في حالة قدمت طلب اللجوء ستصبح تحت الحماية الدولية وتسمى طبقا للقانون الدولي طالبة لجوء، وبذلك لا تستطيع الحكومة اليمنية ترحيلها أو اتخاذ أية إجراءات ضدها".


وأكد الناشط السياسي مختار الشرفي، من جهته لـ"راديو وسوا"، أنهم ينظمون "وقفة تضامنية مع القضية الإنسانية للمواطنة السعودية التي طلبت حق اللجوء الإنساني بغرض الزواج بأحد الشباب اليمنيين، مضيفا أن "هذا حق مكفول لها".


وهنا بعض ردود الفعل على تويتر:
XS
SM
MD
LG