Accessibility links

هولاند يزور السعودية لبحث الوضع بالشرق الأوسط والتعاون الاقتصادي


الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

يقوم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بزيارة رسمية إلى المملكة العربية السعودية الأحد والإثنين المقبلين للتباحث مع المسؤولين في هذا البلد حول الوضع في منطقة الشرق الأوسط وآفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وبعد نحو عام من مباحثاته مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز خلال توقف وجيز بين بيروت ولاوس، سيلتقي الرئيس الفرنسي مجددا بالعاهل السعودي الأحد في منطقة روضة خريم شمال الرياض.

ويرافق الرئيس الفرنسي في زيارته وزير الخارجية لوران فابيوس ووزير إصلاح الانتاج وارنو مونتيبورغ ووزير التجارة الخارجية نيكولا بريك ووزير الدفاع وايف لودريان، إضافة إلى نحو 30 رئيس شركة.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، ترى باريس أن السعودية "تتحمل مسؤوليات متزايدة في منطقة الشرق الأوسط، وأنها باتت "الشريك المرجع" لفرنسا.

وتعتبر المملكة الشريك التجاري الأول لفرنسا في المنطقة وتجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين سنة 2013 ثمانية مليارات يورو بينها ثلاثة مليارات يورو من الصادرات الفرنسية.

وتنشط الشركات الفرنسية المتواجدة بالسعودية في العديد من القطاعات الاقتصادية كالدفاع والنقل والنفط والخدمات الحضرية. ويتعاون البلدان كذلك في مجالات القضاء والصحة والثقافة.
XS
SM
MD
LG