Accessibility links

السعودية: مقتل سوداني في الرياض وتواصل عمليات ترحيل عمال أجانب


السعودية ترحل آلاف العمال الأجانب مقيمين بطريقة غير شرعية

السعودية ترحل آلاف العمال الأجانب مقيمين بطريقة غير شرعية

أعلنت الشرطة السعودية مقتل سوداني خلال أعمال شغب وقعت الأربعاء في حي شعبي في الرياض شهد أحداثا مماثلة مساء السبت الماضي أسفرت عن مقتل سعودي وإثنين من الأثيوبيين المخالفين لنظام الإقامة والعمل.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الإعلامي باسم شرطة منطقة الرياض أن مقيما "سودانيا توفي وأصيب 17 آخرون من جنسيات مختلفة أثناء خلاف بين مواطنين ومخالفين لأنظمة الإقامة في حي منفوحة" جنوب العاصمة.
وأشار المتحدث الإعلامي إلى "مشاجرات جماعية تم خلالها استخدام أسلحة بيضاء وقيام عدد من مخالفي أنظمة الإقامة والعمل بأعمال شغب استهدفت رشق المارة والسيارات بالحجارة".
وأكد المتحدث أن الشرطة "تمكنت من السيطرة على الوضع والقبض على عدد من المتورطين في المشاجرات وأعمال الشغب" مشيرا إلى أن الحادث وقع عصر الأربعاء.
يذكر أن حي منفوحة شهد أعمال شغب وعنف بين الشرطة وعمالة مخالفة غالبيتها من أثيوبيا السبت الماضي أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى.
وبدأ الالاف من الأثيوبيين صباح الأحد الماضي الانتقال إلى المراكز المخصصة بهدف تسريع اجراءات ترحيلهم بحيث بلغ عددهم الثلاثاء ما لايقل عن 23 ألفا..
وبدأت السعودية قبل تسعة أيام طرد العمال الأجانب المخالفين لنظام الإقامة والعمل بعد انقضاء مهلة سبعة أشهر منحتها لهم لتسوية أوضاعهم أو مغادرة المملكة..
وفي هذا السياق، غادر أكثر من 900 ألف عامل أجنبي مخالف لنظام الإقامة والعمل المملكة منذ مطلع العام الحالي.
يشار إلى وجود ما لا يقل عن تسعة ملايين وافد في المملكة تشغل غالبيتهم العظمى وظائف برواتب متدنية للغاية لا يقبلها السعوديون.
مراكز تجميع في انتظار الترحيل
وغادر الالاف من الأثيوبيين المخالفين لنظام الإقامة حي منفوحة الشعبي في الرياض إلى مراكز تجمع تمهيدا لترحيلهم من السعودية.
وضمن القابعين في مراكز التجمع، الالاف من النساء فضلا عن أطفال ولدوا في المملكة.
وأعمال الشغب التي تخللتها مواجهات في منفوحة كانت الأولى من نوعها منذ انطلاق حملات المداهة للقبض على العمال الأجانب المخالفين لقانون الإقامة.
وكانت السفارة الأثيوبية اتهمت في بيان بعض "ضعاف النفوس" بمحاولة الاعتداء على النساء بعد أن اعتقلت الشرطة الشبان في حي منفوحة ما أسفر عن أعمال الشغب.
عمليات ترحيل العمال الأجانب المخالفين لقانون الإقامة ومقتل عدد من المهاجرين الأجانب خلفت ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض لطريقة تعاطي السلطات السعودية مع هذه الأزمة.
المغردون قاموا بانشاء هاشتاق على تويتر بعنوان #شغب_الاثيوبيين_في_منفوحة وذلك لتغطية أخبار الاحتجاجات على تويتر.
فهذا المدون اتهم ما أسماها ببعض وسائل الإعلام الإيرانية بالتحريض على السعودية في تعاطيها مع قضية المهاجرين غير الشرعيين.


فيما يحذر آخر من حصول العمالة الأثيوبية على السلاح ويقول.
فيما حذر مغرد آخر مما أسماه بتهاون السلطات السعودية في التعامل مع هذه القضية ومضى يقول:
هذا المغرد علق على الاحداث بطريقته في إشارة لخبر تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن رصد السلطات السعودية لمبلغ 500 ريال لكل من يبلغ عن وجود عمال أجانب غير شرعيين، ومضى يقول.
XS
SM
MD
LG