Accessibility links

قرع أجراس الكنائس في أميركا حدادا على ضحايا مدرسة "ساندي هوك"


مواطنون في نيوتاون يقفون دقيقة صمت حدادا على ضحايا ساندي هوك

مواطنون في نيوتاون يقفون دقيقة صمت حدادا على ضحايا ساندي هوك

وقف الرئيس باراك أوباما وكثير من المواطنين الأميركيين الجمعة دقيقة صمت حدادا على ضحايا حادث إطلاق النار العشوائي الذي وقع الأسبوع الماضي في مدينة نيوتاون بولاية كونيتيكت والذي راح ضحيته 26 شخصا.

ودعا حاكم ولاية كونيتيكت دانل مالوي المواطنين إلى التوقف والتدبر عند الساعة 9:30 بتوقيت واشنطن وهي اللحظة التي اقتحم فيها الشاب آدم لانزا مدرسة ساندي هوك الابتدائية وفتح النار على التلاميذ والأساتذة هناك وقتل 20 طفلا تتراوح أعمارهم بين ست وسبع سنوات وستة من الموظفات بينهم مديرة المدرسة.

وقال مالوي "دعونا نقف معا حدادا على فقدان أرواح كثيرين كانت أمامهم حياة واعدة"، مضيفا أنه "على الرغم من أننا لن نعرف مدى الحزن الذي تعيشه أسر الضحايا إلا أنه بإمكاننا إبلاغهم أننا نقف بجانبهم في هذه الأوقات الصعبة".

ودعا مالوي كنائس البلاد والمكاتب الحكومية إلى قرع الأجراس 26 مرة في إشارة إلى عدد ضحايا المدرسة.

ويعتقد المحققون الذين مازالوا يحاولون معرفة دوافع الاعتداء أن لانزا قتل أمه قبل التوجه إلى المدرسة التي دخلها بالقوة قبل أن يقدم على قتل الأطفال والموظفات وينتحر.

ومن المقرر أن تقام مراسم دفن اثنتين من موظفات المدرسة على الأقل وطفلين آخرين من ضحايا اعتداء اليوم الجمعة.

وأعاد الحادث الذي شكل صدمة للمجتمع الأميركي نظرا لأن معظم الضحايا من الأطفال، الجدل في الولايات المتحدة حول قوانين اقتناء وامتلاك الأسلحة.
XS
SM
MD
LG