Accessibility links

إرجاء حفل بنيويورك للكشف عن بناء تايتانيك جديدة بسبب ساندي


السفينة تايتانيك

السفينة تايتانيك

ألغى الملياردير الأسترالي كليف بالمر حفل عشاء كان يعتزم إقامته في نيويورك على ظهر حاملة الطائرات الأميركية السابقة "انتربيد" يكشف فيه عن تفاصيل مشروعه الخاص ببناء نسخة من سفينة الركاب الشهيرة تايتانيك، احتراما لمن تضرروا من العاصفة ساندي.

وكان رجل الأعمال بالمر قد حدد الرابع من ديسمبر/كانون الأول للحفل الذي سيقدم فيه لضيوفه قائمة طعام شبيهة بتلك التي قدمت لركاب الدرجة الأولى في تايتانيك ليلة غرقها عام 1912، والتي ضمت 11 نوعا من أطباق الطعام.

وقال بالمر في بيان بالبريد الالكتروني "ألغى مايكل بلومبرغ رئيس البلدية سباق ماراثون نيويورك العالمي الشهير في مطلع الأسبوع الماضي، لأنه لم يود أن تخيم سحابة على المناسبة في أعقاب الإعصار وما خلفه من أضرار".

وأضاف "ترتبط مدينة نيويورك بعلاقة خاصة بـRMS تايتانيك الأصلية وشركة الشحن (وايت ستار لاين) ونعتقد أنه من السابق لأوانه أن نطلق مشروعنا بينما تواصل المدينة والمنطقة التعافي".

وأعلنت شركة بالمر (بلو ستار لاين) التي أنشئت لتمويل مشروع تايتانيك أن حفل العشاء واحتفالات أخرى في بوسطن ولندن وساوثامبتون وهاليفاكس وكندا ستتأخر حتى نهاية فبراير/شباط المقبل.

ووعد بالمر أن تكون تايتانيك 2، التي ستبنيها الشركة الصينية سينو ترانز، على نفس القدر من الفخامة الذي كانت عليه تايتانيك المشؤومة، بالإضافة إلى تمتعها بتكنولوجيا متطورة بما في ذلك أحدث نظم الملاحة والسلامة.

وإذا مضى المشروع قُدما ستقوم تايتانيك 2 بأول رحلة لها من ساوثامبتون بإنكلترا إلى مانهاتن في نيويورك عام 2016.

وكانت تايتانيك هي أضخم سفينة ركاب في العالم وأطلق عليها اسم "التي لا تغرق" حين غرقت، وهي في طريقها إلى نيويورك بعد اصطدامها بجبل جليدي في أبريل/نيسان عام 1912 في حادث تسبب بمقتل 1517 من ركابها وأفراد طاقمها.
XS
SM
MD
LG