Accessibility links

خمسة وخمسون قتيلا وجهود للبحث عن مفقودين بعد ساندي


سيارات أجرة غارقة بمياه المحيط بعد الإعصار ساندي

سيارات أجرة غارقة بمياه المحيط بعد الإعصار ساندي

قالت السلطات الأميركية إن الإعصار ساندي الذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة مساء الاثنين وفجر الثلاثاء أدى إلى مقتل 55 شخصا حتى الآن.

ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن مسؤولين في الولايات المتضررة القول إن الإعصار أدى إلى مقتل 29 شخصا في ولاية نيويورك وحدها، فيما لقي سبعة مصرعهم في بنسيلفانيا وستة في نيوجرزي وثلاثة في كونيتيكيت.

وقتل شخصان في كل من ميريلاند وأوهايو وفرجينيا ونورث كارولاينا وشخص في كل من نيو هامبشر وويست فرجينيا.
وتأتي الإحصائية الجديدة حول عدد القتلى فيما لا يزال عشرات في عداد المفقودين بعد أن أغرقت العاصفة الهوجاء أحياء ومنازل لم تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إليها حتى فجر الأربعاء، خصوصا في أجزاء من نيوجرزي ونيويورك.
وقالت السلطات إن عشرات آخرين لا يزالون عالقين في مدن وقرى ساحلية رفض سكانها الالتزام بأوامر الإخلاء التي أصدرتها الحكومات المحلية قبيل الإعصار، مما استوجب استدعاء وحدات من الحرس الوطني للقيام بمهمة إنقاذ هؤلاء.
ورغم الاستعدادات التي سبقت ساندي، يعاني نحو ستة ملايين من انقطاع مستمر للتيار الكهربائي وخدمات الماء الصالح للشرب، وذلك مع تواصل الأمطار التي أعقبت الإعصار وانخفاض درجات الحرارة.
وفي نيويورك لا تزال قطارات المترو وخدمات النقل العامة متوقفة لليوم الثالث على التوالي، بعد أن اخترقت مياه المحيط التي دفعها الإعصار إلى اليابسة، الحواجز التي وضعتها السلطات لحماية انفاق المترو.
وتعكف السلطات المحلية في الولايات المتضررة على تحديد الأضرار الناجمة عن الإعصار وقيمتها، فيما يقدر مراقبون الخسائر المادية بنحو 10 إلى 20 مليار دولار.
عودة الحياة
وشرعت شركات الاتصالات في إعادة ربط شبكات الهاتف المحمول وإعادة خدمة الانترنت إلى ملايين المنازل والمكاتب. كما باشرت شركات الكهرباء بإعادة التيار الكهربائي إلى عدد من المرافق الحيوية، خصوصا المستشفيات التي واجهت مصاعب كبيرة للعناية بالمرضى جراء انقطاع الطاقة الكهربائية.
في غضون ذلك، تعاود مطارات نيويورك ونيوجرسي حركة الملاحة بشكل محدود الأربعاء بعد إلغاء 18 ألف رحلة منذ يوم الأحد الماضي.
ومن المقرر أيضا أن تستأنف بورصة نيويورك نشاطها بعدما أجبرها الإعصار على أغلاق أبوابها ليومين متتالين للمرة الأولى منذ نحو 75عاما.
وسيتوجه الرئيس باراك أوباما إلى ولاية نيوجرزي لمعاينة الأضرار التي لحقت بالولاية إثر الاعصار المدمر، وأعلن أوباما أن الحكومة الأميركية ستبذل قصارى جهدها لمساعدة السلطات المحلية في التعامل مع الخسائر التي سببها ساندي.
XS
SM
MD
LG