Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: لا تنسوا اليمن


نقطة تفتيش للجيش اليمني. أرشيف

نقطة تفتيش للجيش اليمني. أرشيف

أعلنت السلطات اليمنية الجمعة اعتقال خمسة أشخاص يشتبه بتورطهم في هجوم الأربعاء الذي أسفر عن مصرع 40 قتيلا، فيما حذر المفوض السامي لحقوق الإنسان من خطر استهداف المدنيين.

وفي هذا الصدد، قال مدير عام شرطة أمانة العاصمة اليمنية العميد عبد الرزاق المؤيد إن أجهزة الأمن ألقت القبض على خمسة أشخاص ينتمون إلى خلية إرهابية متورطة في الهجوم الذي وقع أمام بوابة كلية الشرطة بصنعاء.

وأفاد بأن الشرطة لا تزال تبحث عن شخص سادس، هو صاحب الحافلة الصغيرة التي استعملت في الحادث.

وأوضح أن أحد الموقوفين تم ضبطه في مكان وقوع انفجار السيارة المفخخة أمام كلية الشرطة وأنه تم استجوابه وأدلى بمعلومات عن بقية الخلية.

وأضاف أن "التعرف على هوية صاحب الباص المفخخ الذي تم تفجيره تم إثر ضبط البيان الجمركي الخاص به".

واتهمت الأجهزة الأمنية اليمنية تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم، إلا أن قياديا في تنظيم "أنصار الشريعة"، المرتبط بالتنظيم، نفى ذلك في تغريدة على تويتر.

واتهم القيادي عبد الإله الذهب المسلحين الحوثيين الشيعة بالوقوف خلف هذا الهجوم، إلا أن الحوثيين نفوا بدورهم ضلوعهم في هذا الحادث وأدانوه.

"المدنيون يدفعون الثمن"

في غضون ذلك، حذر المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف زيد رعد الحسين من أن المدنيين اليوم وفى ظل انعدام الأمن وتزايد العنف يقع عليهم دفع الثمن الأكبر لما يجرى من أحداث.

وطالب في بيان له الجمعة المجتمع الدولي بمنح مزيد من الاهتمام للمحنة اليمنية خاصة في ظل ما شهدته الأسابيع الأخيرة من مقتل عشرات الأشخاص في الدول العربية.

وقال الحسين إن "قلة الاهتمام" بتلك الأعمال الوحشية من العنف العشوائي في اليمن قد تعود ربما إلى أحداث العنف التي تجتاح عدد من البلدان الأخرى .

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG