Accessibility links

سان فرانسيسكو تمنع التعري في شوارعها


الشرطة توقف متظاهرة تعرت داخل مبنى بلدية سان فرانسيسكو

الشرطة توقف متظاهرة تعرت داخل مبنى بلدية سان فرانسيسكو

اعتمدت مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأميركية قانونا يمنع العري في الشوارع والأماكن العامة رغم معارضة الذين يجدون في ذلك انتهاكا لحرية التعبير.

ووافق أعضاء المجلس البلدي بستة أصوات مقابل خمسة، على اقتراح الديموقراطي سكوت فيينير، المستشار البلدي في حي كاسترو الشهير بوجود مثليي الجنس في سان فرانسيسكو والذين يطلق عليهم اسم "الشباب العراة" (Naked Gays).

وقال فيينير قبل عملية التصويت "في المطلق حرية التعبير أمر جيد جدا، حتى تصل إلى جوارك. أنا أؤكد لكم أننا كنا صبورين جدا في حي كاسترو".

ويحظر القانون إبراز المؤخرة أو الأعضاء التناسلية في الأماكن العامة لمن هم فوق سن الخامسة، وإلا واجهوا غرامة تتراوح بين 100 دولار للمخالفة الأولى و500 دولار للذين يكررون فعلتهم هذه.

وبدأ المدافعون عن التنزه بدون ثياب إجراءات قضائية في محاولة منهم لتعطيل العمل بهذا القانون متذرعين بالدفاع عن حرية التعبير، وتجمعوا الأسبوع الماضي أمام مقر البلدية في سان فرانسيسكو احتجاجا.

ويحظر القانون في ولاية كاليفورنيا عرض الأعضاء التناسلية "بنية بذيئة".

ويستثني النص الذي اعتمد الثلاثاء في سان فرانسيسكو المسيرة السنوية لمثليي الجنس San Francisco Pride، وسباق Bay to Breakers وهي مسابقة تاريخية حيث ارتداء الملابس قرار يعود للمشتركين.

ويتعين أن يوقع على القانون رئيس بلدية سان فرانسيسكو الديموقراطي إيد لي لبدء العمل به، والذي لم يخف موقفه من المسألة، حين قال لمحطة تلفزيون محلية "هذا الموضوع يتجاوز بكثير حرية التعبير. فقد تجاوز الناس الحدود كثيرا مع هذه النزعة للتعرّي".
XS
SM
MD
LG