Accessibility links

logo-print

فياض يتقدم بشكوى ضد برلمانية فلسطينية


رئيس الحكومة الفلسطيني سلام فياض

رئيس الحكومة الفلسطيني سلام فياض

تقدم رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض بشكوى رسمية ضد النائبة في المجلس التشريعي نجاة أبو بكر بتهمة التشـهير به، وقال النائب العام في السلطة الفلسطينية أحمد المغني إن الشكوى جاء فيها أن النائبة عن حركة فتح ادعت أن فياض يستخدم شركات حراسة بريطانية وأميركية في بيته في ضاحية بيت حنينا في القدس.

وأضاف المغني في لقاء مع مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة أن "هناك مجلس تشريعي معطل منذ سنتين أو خمس سنوات، وبالتالي نحن نلجأ إلى المادة 43 وهي حالة الضرورة، فنقوم بالكتابة إلى الرئيس لأنه هو الذي يقوم بمقام المجلس التشريعي في الوقت الحاضر لرفع الحصانة عن الدكتورة نجاة أبو بكر وننتظر هل سترفع الحصانة أم لا ترفع الحصانة. إذا رفعت الحصانة فستتخذ الإجراءات القانونية".

وقال إنه "أيضا لا يجوز على الإطلاق أن يتمسك السيد عضو المجلس التشريعي بالمادة 53 من القانون الأساسي للمجلس التشريعي بأن يقوم باتهام بعض الناس بدون دليل أو بدون سبب قانوني".

من جانبها، أعربت أبو بكر في حديث مع مراسل "راديو سوا"، عن استنكارها للدعوى القضائية التي تقدم بها فياض، وقالت: "أستغرب رئيس الوزراء كيف يقوم بمثل هذا الإجراء".

وأضافت أنه "صبيحة هذا اليوم يتصل بي النائب العام ويقول إن الدكتور سلام فياض قدّم شكوى لاستجوابي ورفع الحصانة عني، وأنا قلت له إن هذا الموضوع لا يتم الحديث به وفق القانون معي، هذا يتم الحديث به وفق القانون مع رئاسة المجلس التشريعي".

وفي شأن آخر، أوصى تقرير اللجنة التي شكلها الرئيس عباس للتحقيق في أحداث العنف بين الشرطة ومتظاهرين في الثلاثين من يونيو/حزيران الماضي بإحالة عناصر الشرطة المدنية والجنائية الذين كانوا يرتدون الزي المدني واستخدموا العنف ضد المتظاهرين على القضاء.
XS
SM
MD
LG