Accessibility links

logo-print

أول ظهور علني للسلفية الجهادية في الضفة الغربية


أقارب لمسلحين سلفيين قتلوا الثلاثاء في الضفة الغربية

أقارب لمسلحين سلفيين قتلوا الثلاثاء في الضفة الغربية

أكد "مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس"، وهو تنظيم تابع للقاعدة، في بيان صدر السبت مقتل ثلاثة من عناصره في الضفة الغربية الثلاثاء، وهي المرة الأولى التي يعلن فيها عن وجود نشاط لمجموعات سلفية تستلهم فكرة القاعدة في الضفة.

وكانت مصادر أمنية وعسكرية إسرائيلية أفادت أن القوات الإسرائيلية قتلت مساء الثلاثاء ثلاثة فلسطينيين يشتبه في انتمائهم إلى مجموعة إسلامية متطرفة في جنوب الضفة الغربية.

وللسلفية الجهادية نشاط محدود في قطاع غزة، لكنها المرة الأولى التي يعلن عن وجود له في الضفة.

وجاء في بيان المجلس الأحد "نبشر الأمة ونحن نزف هذه الكوكبة أنه بفضل الله تعالى أصبح لمنهج الجهاد العالمي في الضفة الغربية موطئ بعد أن سعى الجميع لإفشال كل بذرة تزرع هناك".

وأضاف أن "هؤلاء الإخوة وتلك الخلية التي تم التعامل معها بالقتل والعمالة والخسة والنذالة إلا غيضاً من فيض وما خفي كان أعظم" في إشارة إلى مقتل عناصرها الثلاثة في الضفة الغربية الأسبوع الماضي.

وأضاف البيان "لقد امتد منهج السلفية الجهادية إلى الضفة وفاح عبيره من دماء الشهداء وما كان إلا أول الغيث قطرة".

وأوضح أن عناصره الذين قتلوا على يد الجيش الإسرائيلي في بلدة يطا، جنوب الخليل، الثلاثاء الماضي هم "محمد فؤاد نيروخ ومحمد النجار ومحمد فنشه" .

وقد أعلن هذا التنظيم عن نفسه لأول مرة في 2012 حينما تبنى عملية مسلحة على الحدود المصرية الإسرائيلية، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، أحدهم إسرائيلي.
XS
SM
MD
LG