Accessibility links

logo-print

دعوات للإفراج عن ناشط عماني ومغردون: #الحرية_لسعيد_جداد


سعيد جداد

سعيد جداد

دانت منظمة العفو الدولية الاثنين تدهور صحة الناشط العماني في حقوق الانسان سعيد جداد، الذي الذي يواصل إضرابه عن الطعام للاحتجاج على اعتقاله في صلالة جنوب غرب السلطنة.

وأدخل جداد الذي قاد تجمعات في أوج الربيع العربي في سلطنة عمان، الجمعة إلى المستشفى بعد يومين على بدئه إضرابا عن الطعام.

وقالت المنظمة إن السلطات العمانية كانت تنوي نقله بالطائرة هذا الأسبوع إلى العاصمة مسقط حيث يفترض أن تجري محاكمته التي لم يحدد موعدها، مما يعرض حسب نظرها "صحته وحياته للخطر".

وغرد نجل الناشط الحقوقي أن والده يواصل إضرابه عن الطعام مطالبا بإطلاق سراحه:

وأوضحت المنظمة أن جداد المتهم "بالمساس بهيبة الدولة" لمطالبته بسن إصلاحات سياسية واجتماعية يعاني من مشاكل في القلب لكنه يرفض أن يشرب المياه أو يتناول أدوية.

وتابعت أن جداد أوقف للمرة الأولى بين 10 و22 كانون الأول/ديسمبر قبل أن يعتقل من جديد في مدينة صلالة.

وغرد عمانيون مطالبين بالإفراج عن جداد:

وفي أوج "الربيع العربي" هزت تظاهرات تطالب بحياة أفضل في سلطنة عمان مما أجبر السلطان قابوس الذي يحكم البلاد منذ 44 عاما على تعديل حكومته وتوسيع صلاحيات المجلس الاستشاري.

لكن عشرات الناشطين أدينوا منذ ذلك الحين بتهمة التشهير وإهانة السلطة أو المشاركة في تظاهرات تطالب بإصلاحات سياسية.

XS
SM
MD
LG