Accessibility links

إعادة محاكمة 25 صحراويا في المغرب


من جلسة لمحاكمة صحراويين في المغرب

بدأت الاثنين إعادة محاكمة 25 صحراويا اتهموا بقتل 11 عنصرا من الأمن المغربي. واكتظت قاعة محكمة الاستئناف في مدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط بالمحامين وأقارب الضحايا ومراقبين دوليين ومحليين وصحافيين وعناصر من الشرطة.

وردد أكثر من مئة من أقارب الضحايا شعارات "الشعب يريد إعدام الخونة"، فيما رفع عشرات الصحراويين شعار "الحرية للمعتقلين السياسيين الصحراويين".

وتعود وقائع تلك القضية إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2010 عندما قامت قوات الأمن المغربي بتفكيك مخيم للصحراويين في أكديم إزيك، خارج مدينة العيون كبرى مدن الصحراء الغربية.

واندلعت حينها مواجهات أدت إلى مقتل 11 عنصرا في الشرطة وإصابة 70 بجروح، ووجهت السلطات اتهامات بممارسة العنف والقتل ضد مجموعة من الصحراويين. وأصدرت محكمة عسكرية في 17 شباط/فبراير 2013 أحكاما ضد 25 صحراويا بالسجن بين 20 عاما والمؤبد.

لكن منظمات دولية غير حكومية اعتبرت أن المحاكمة العسكرية "غير منصفة"، فأمرت محكمة النقض بإعادتها أمام محكمة مدنية.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG