Accessibility links

يمني يعترف أمام محكمة في نيويورك بالتخطيط لقتل أميركيين


العبادي خطط لضرب مترو الأنفاق في نيويورك، أرشيف

العبادي خطط لضرب مترو الأنفاق في نيويورك، أرشيف

أقر يمني قدم باعتباره مسؤولا كبيرا في القاعدة أثناء محاكمته الثلاثاء في نيويورك بأنه مذنب بتهمة التآمر بهدف قتل أميركيين وتقديم دعم مادي للقاعدة.

وكانت السلطات السعودية اوقفت صديق العبادي (40 عاما) مع شريك له وسلمته إلى الولايات المتحدة حيث وجه اليه الاتهام في كانون الثاني/يناير.

وبحسب المدعي الفدرالي ببروكلين فإن العبادي كان عضوا رفيع المستوى في تنظيم القاعدة وكانت له صلات بقيادة القاعدة في العراق واليمن.

وغادر العبادي موطنه الأصلي نهاية 2005 وتوجه إلى العراق حيث قاتل مع القاعدة ضد القوات الأميركية.

وفي بداية 2008 اتجه إلى شمال غرب باكستان للقتال مع القاعدة ثم إلى أفغانستان لقتال الأميركيين.

وفي حزيران/يونيو 2008 خطط لعملية لاجتذاب جنود أميركيين إلى معسكر زرع بالمتفجرات. لكن جنديا تمكن من إحباط الخطة، بحسب وثائق قضائية.

كما ساعد المتهم أميركيا من لونغ آيلاند في نيويورك على الإنضمام إلى القاعدة. وأعد الأميركي نيل فيناس خطة لمهاجمة خط قطار لونغ آيلاند لكن تم توقيفه قبل التنفيذ. وشهد ضد العبادي.

وكان تم توقيف يمني آخر هو علي العلوي في السعودية في كانون الثاني/يناير ووجهت إليه في نيويورك تهمة التآمر بهدف قتل أميركيين وتقديم دعم مادي للقاعدة.

ويواجه العبادي عقوبة السجن مدى الحياة. وحدد القاضي نيكولاس غاروفس جلسة النطق بالحكم في 25 ايلول/سبتمبر.

وما زالت الاتهامات معلقة ضد الحميدي (30 عاما) الذي دفع بأنه غير مذنب في شباط/فبراير في خمسة بنود من بينها التآمر على القتل العمد لمواطنين أميركيين في الخارج وتقديم ومحاولة تقديم دعم مادي لمنظمة متشددة في الخارج.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG