Accessibility links

logo-print

أوباما يشارك في مؤتمر بروكينغز لبحث العلاقات بين واشنطن وتل أبيب


الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو - أرشيف

الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو - أرشيف

يشارك الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزير الخارجية جون كيري ومسؤولين إسرائيليين في مؤتمر دولي تعقده مؤسسة بروكينغز للأبحاث بشأن العلاقات الأميركية الإسرائيلية.
يأتي هذا المؤتمر الذي يفتتح السبت في واشنطن في وقت تشهد فيه العلاقات الأميركية الإسرائيلية توترا بعد توقيع واشنطن وعواصم الدول الكبرى اتفاقا مؤقتا مع طهران بشأن برنامجها النووي الذي وصفته تل أبيب بالخطأ التاريخي.
ويمثل المؤتمر فرصة أيضا للحديث عن محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية برعاية أميركية والتي تمر بعدة عراقيل بحسب مسؤولين وتصريحات صحفية من الطرفين.
في هذا السياق، أشارت نتائج استطلاع للرأي أجرته جامعة ميرلاند ونشر الجمعة إلى أن 4% فقط من الإسرائيليين يعتقدون أن الوساطة الأميركية الحالية ستحقق اتفاقا بين الفلسطينيين والإسرائيليين العام المقبل، مقابل 11% في صفوف الفلسطينيين.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

إلى ذلك، امتنعت الحكومة الاسرائيلية عن التعليق على تصريحات لوزير الخارجية جون كيري في ختام زيارته للمنطقة الجمعة قال فيها إن الاسرائيليين والفلسطينيين باتوا أقرب الى اتفاق سلام من أي وقت مضى.
واكتفت الحكومة الإسرائيلية بتأكيدات على أنها معنية بالتوصل إلى اتفاق حقيقي مع الفلسطينيين ينهي الصراع.
في هذا الصدد قال الخبير في الشأن الإسرائيلي فايز عباس إن "تصريحات كيري مبالغ فيها حتى من قبل الإسرائيليين" محيلا على تصريحات أخرى لوزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قال فيها إنه لا أمل في هذه المفاوضات ولا يمكن التوصل إلى اتفاق في ظل الفجوة الكبيرة بين الجانبين.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

XS
SM
MD
LG