Accessibility links

logo-print

روسيا لن 'تتدخل بريا' في سورية


عسكريان روسيان في اللاذقية السورية

عسكريان روسيان في اللاذقية السورية

أعلن مسؤول روسي أن بلاده لا تنوي التدخل بريا في سورية، فيما شن الطيران الحربي غارات جديدة استهدفت 12 موقعا لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، في حين طلبت أنقرة من موسكو إنشاء مجموعة عمل مشتركة.

ونقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية عن رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان الروسي فلاديمير كوموديوف القول إن بلاده لن تشن حربا برية في سورية، في إطار العمليات الجارية.

وأضاف أن روسيا تعمل على منع مواطنيها من التوجه إلى سورية للقتال مع أي طرف من أطراف النزاع السوري.

غارات

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طائراتها الحربية شنت الثلاثاء غارات جديدة على سورية استهدفت 12 موقعا لتنظيم داعش.

وأشارت في بيان إلى أنها قصفت منطقة في محيط دير الزور ومناطق في محافظات دمشق وإدلب واللاذقية.

وأضاف البيان أنها نفذت حوالى 20 طلعة أغارت خلالها على "بنى تحتية لوجستية ومراكز قيادة ومعسكرات تدريب وقواعد" تابعة للتنظيم.

وفي الغارات على محيط محافظة دير الزور، التي يسيطر داعش على غالبية أنحائها، ألقت الطائرات الروسية قنابل مضادة للتحصينات لتدمير مركزي قيادة.

وفي محافظة إدلب، قال البيان إن الغارات استهدفت ثلاثة معسكرات تدريب أحدها يتدرب فيه مقاتلون أجانب.

وفي محافظة اللاذقية الساحلية، شنت غارات على قاعدة محصنة للتنظيم المتشدد.

أسلحة قرب مساجد

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن داعش يخفي أسلحة قرب مساجد، وأعربت عن خشيتها من احتمال قيامه بتفجير مواقع دينية وتحميل موسكو المسؤولية.

تعاون تركي روسي

وبشأن الموقف التركي، قال إيغور كوناشينكوف المسؤول بوزارة الدفاع الروسية إن تركيا اقترحت على روسيا تشكيل مجموعة عمل مشتركة بين البلدين لتنسيق التحركات الجوية الروسية في سورية، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

اتهامات لروسيا

واتهم مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، من ناحيته، روسيا بقصف الفصائل المعتدلة "بحجة مكافحة الإرهاب". حسبما نقلت عنه الصفحة الرسمية للمرصد على موقع فيسبوك.

المصدر: قناة "الحرة"/ وكالات

XS
SM
MD
LG