Accessibility links

لافروف وشويغو في القاهرة وصفقات السلاح تتصدر الأجندة


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره المصري نبيل فهمي.أرشيف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره المصري نبيل فهمي.أرشيف

يبدأ وزيرا خارجية ودفاع روسيا سيرغي لافروف وسيرغي شويغو زيارة رسمية إلى مصر الأربعاء تهدف إلى تطوير العلاقات الثنائية، خاصة في المجالات الأمنية والعسكرية، إضافة إلى قضايا المنطقة الراهنة.

ومن المقرر أن يلتقي الوزيران خلال الزيارة بعدد من المسؤولين المصريين، من بينهم الرئيس المؤقت عدلي منصور ورئيس الوزراء حازم الببلاوي ووزيري الدفاع والخارجية.

ومن المتوقع أن تتناول المباحثات تزويد مصر بأسلحة روسية بقيمة أربعة مليارات دولار، حسب ما نقلته وسائل إعلام روسية.

وذكر مصدر في وزارة الدفاع الروسية أن الوفد المرافق لوزير الدفاع يضم النائب الأول لرئيس هيئة التعاون العسكري الفني أندريه بويتسوف، ومسؤولين في شركة تصدير الأسلحة الروسية روس أوبورون إكسبورت.

وقال مراسل "راديو سوا" من القاهرة علي الطواب، إن الزيارة تأتي ضمن خطوات لإعادة صياغة العلاقات بين القاهرة وموسكو في ظل توتر العلاقات بين مصر والولايات المتحدة:


وكان وزير خارجية مصر نبيل فهمي قد صرح بأن اجتماعا رباعيا بين وزراء خارجية ودفاع مصر وروسيا سيبحث تنمية العلاقات بين البلدين اقتصاديا وسياسيا وأمنيا وعسكريا.

كما سيتطرق الاجتماع، حسب فهمي، إلى عملية السلام و الأزمة السورية والحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

لافروف: ندعم مصر

وأكد وزير الخارجية الروسي تضامن بلاده مع الشعب المصري وتأييد مساعيه الرامية لتحديث المجتمع من خلال التغييرات الديمقراطية.

وقال الوزير في لقاء مع صحيفة الأهرام المصرية، إنه على يقين أن الشعب المصري قادر على ايجاد حلول فعالة تراعي مصالح جميع الطوائف في البلاد، دون مساعدة أي جهة.

كما أكد الوزير أن بلاده تتمسك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات سيادة، واحترام الشعوب في اختيار مستقبلهم.
XS
SM
MD
LG