Accessibility links

logo-print

الحزب الديموقراطي: روس اخترقوا شبكتنا الإلكترونية


قرصنة الكترونية- أرشيف

قرصنة الكترونية- أرشيف

أعلن الحزب الديمقراطي في واشنطن وشركة "كراود سترايك" للأمن الإلكتروني الثلاثاء، أن قراصنة مرتبطين بالحكومة الروسية اخترقوا شبكة كومبيوترات الحزب على مدى عام كامل.

وأفاد أحد مؤسسي شركة الأمن دميتري ألبيروفيتش بدخول شركتين روسيتين معروفتين إلى شبكة الحزب، إحداهما باسم كوزي بير التي بدأت قرصنتها في صيف 2015، والأخرى فانسي بير وبدأت نشاطها في نيسان/أبريل.

مضيفا "أن الشركتين تقومان بأنشطة تجسس سياسي واقتصادي لحساب حكومة روسيا، وهما مرتبطتان بالاستخبارات الروسية".

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الثلاثاء، أن من بين الملفات التي سرقت تتضمن معلومات بحث عن ماضي المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب، التي قام بها مساعدو الحزب مدققين في أبسط تفاصيل حياة المرشح لإيجاد أي نقطة ضعف سياسية.

وأضافت الصحيفة، أن خبراء معلوماتية في اللجنة الوطنية الديموقراطية علموا بالأمر في نيسان/أبريل، ليطلبوا بعدها من شركة "كراود سترايك" التي نظفت شبكة الحزب الإلكترونية، الكشف عن حجم القرصنة وضمان سلامة الشبكة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG