Accessibility links

مسؤول: زيادة التنسيق العسكري بين واشنطن وموسكو


طائرات حربية روسية- أرشيف

طائرات حربية روسية- أرشيف

أكد مسؤول أميركي أن موسكو أبلغت واشنطن مسبقا ثلاث مرات خلال الأسبوع المنصرم بغاراتها على سورية، ويأتي هذا فيما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن حملة بلاده في سورية "لم تحقق ما يكفي حتى الآن".

وفي هذا السياق، نقلت وكالة رويترز عن المسؤول "الذي طلب عدم ذكر اسمه" القول إن روسيا أعطت الولايات المتحدة إشعارا مسبقا قبل أن تنفذ غارات جوية ثلاث مرات على الأقل منذ وقوع هجمات باريس.

وأضاف أن أحدث تلك الضربات نفذت يوم الخميس بواسطة قاذفتي قنابل انطلقت من قاعدة أولينيغورسك الجوية قرب الحدود الروسية مع فنلندا.

وأعطت روسيا إخطارا أيضا بعمليات إطلاق صواريخ كروز وقاذفات بعيدة المدى عبرت المجال الجوي لإيران والعراق إلى سورية.

"مقتل 600 متشدد"

وبشأن تطورات العمليات العسكرية في سورية، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن أكثر من 600 مقاتل متشدد لقوا حتفهم في ضربة بصواريخ كروز أطلقت في محافظة دير الزور، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل عن العملية.

وأضاف أن روسيا رفعت عدد مقاتلاتها التي تشارك في العمليات بسورية إلى 69 طائرة.

الكرملين... لا حديث حول عمليات برية

وفي توضيح لمستقبل العمليات العسكرية الروسية، أشار المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إلى أنه لم تتم نقاشات بشأن عملية برية محتملة.

وقال بيسكوف للصحافيين "لم تتم أي مناقشة بشأن عملية برية ولا توجد مناقشة بشأنها".

"مرحلة تالية"

في غضون ذلك، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة أن الحملة العسكرية التي تشنها بلاده على سورية لم تحقق ما يكفي حتى الآن وأن هناك حاجة إلى مرحلة تالية.

وقال بوتين خلال مؤتمر عبر دوائر الفيديو مع مسؤولين عسكريين إنه يثمن جهودهم، لكنه أشار إلى أن "ما أنجز حتى الآن ليس كافيا من أجل تطهير سورية من المتمردين والإرهابيين".

وعبر عن أمله أن تنفذ المرحلة التالية "على نفس المستوى العالي وبنفس الاحترافية".

كيري- لافروف

وأفادت وزارة الخارجية الروسية في بيان بأن الوزير سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري تحادثا هاتفيا الجمعة وناقشا الحاجة إلى جهود مشتركة للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، وإجراء مباحثات بين دمشق والمعارضة.

المصدر: رويترز/ قناة "الحرة"/ "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG