Accessibility links

logo-print

كيري بعد لقاء لافروف: اتفقنا على توطيد التعاون الاستخباراتي ضد داعش


وزير الخارجية الأميركي ونظيره الروسي في باريس

وزير الخارجية الأميركي ونظيره الروسي في باريس

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي في باريس عقب لقائه بنظيره الروسي سيرغي لافروف إنه جرى الاتفاق على تعزيز التعاون الاستخباراتي للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفاد كيري بأن واشنطن وموسكو متفقتان على ضرورة تدمير قدرات داعش والقضاء عليه لأنه " لا مكان لمثل هذا التنظيم المتشدد في القرن الـ21".

وأضاف وزير الخارجية الأميركي أنه ليس من مصلحة أي دولة عدم المشاركة في الجهد للقضاء على داعش الذي يشكل تهديدا على الكل.

وأشار كيري إلى تواجد 500 مقاتل روسي في صفوف التنظيم المتشدد.

وتابع: لقد استفسرنا أيضا عن امكانية تقديم موسكو الدعم للعراقيين ضد داعش.

وفي ما يخص الشأن الأوكراني، الذي كان وراء التوتر الذي شهدته العلاقات الأميركية الروسية خلال الفترة الأخيرة، أكد كيري على ضرورة احترام اتفاق مينسك الذي وقعت عليه روسيا وأوكرانيا والانفصاليون.

وقال كيري إن تنظيم أي استفتاء في المنطقة سيكون فيه خرق للاتفاق ولن تعترف به الولايات المتحدة أو المجتمع الدولي.

وطالب وزير الخارجية الأميركي بوقف القصف حول مطار دونيتسك في شرق أوكرانيا وسحب القوات والأسلحة الروسية، مشددا على "وجوب استعادة السيادة على طول الحدود بين أوكرانيا وروسيا".

وبشأن المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، قال كيري إنه لا يزال من الممكن التوصل إلى اتفاق قبل انتهاء موعد المباحثات في 24 تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

وأضاف: "سوف نستمر في المحادثات مع إيران وسنترك عملية التفاوض تتكلم عن نفسها".

ومن جهة أخرى، صرح كيري بأنه لا توجد أي خلافات مع تركيا في ما يتعلق باستراتيجية مواجهة داعش لفك الحصار عن مدينة كوباني على الحدود السورية التركية.

وذكر وزير الخارجية الأميركي أنه ناقش مع نظيره الروسي عدد من القضايا الأخرى من بينها مسلسل السلام في الشرق الأوسط وسورية واليمن وتونس وفيروس الإيبولا.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG