Accessibility links

logo-print

رفض روسي لاتهامات الأمم المتحدة للحكومة السورية


عناصر في القوات النظامية السورية

عناصر في القوات النظامية السورية

وجهت روسيا انتقادات للأمم المتحدة بسبب "تحميلها" الحكومة السورية مسألة انتهاكات وقف إطلاق النار.

وقال نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف في اجتماع للجمعية العامة الثلاثاء "إن نقاش اليوم ... يقوم على أسلوب يرى عدم وجود تهديدات إرهابية في سورية".

وأضاف قائلا "لماذا لا تقولون إن هؤلاء الضباط والجنرالات والجنود يواجهون تنظيمات إرهابية مثل تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة وتنظيم القاعدة؟"

وقال إن هناك حاجة لوقف حقيقي لإطلاق النار وإن روسيا والولايات المتحدة يفعلان ما بوسعهما للتوصل إلى اتفاق.

وخلال الاجتماع، اتهم منسق العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان إيفان سيمونوفيتش كل الأطراف المتحاربة بانتهاك القانون الدولي الإنساني.

وقال أوبراين إن الأطراف المتحاربة "تجاهلت" القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي الخاص بحقوق الإنسان.

وأضاف أن الصراع بدأ بانتهاكات ضد محتجين سلميين في عام 2011 طالبوا بحرية التعبير والتجمع.

ورأى أن تلك التظاهرات كان ينبغي أن تواجه بإجراء "إصلاحات وتنمية سياسية سلمية بدلا من حملة القمع".

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG