Accessibility links

logo-print

روسيا: للغرب "سيناريوهات غريبة" حول استخدام السلاح الكيميائي في سورية


سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين

سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين

كالت روسيا اتهامات للدول الغربية بالترويج ل"سيناريوهات غريبة" في ما يتصل باستخدام السلاح الكيميائي في سورية.

وأعاد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أمام الصحافيين قوله الخميس، إن موسكو لديها الدليل على استخدام المعارضة السورية المسلحة لغاز السارين في مارس / آذار الماضي في منطقة خان العسل، مما أسفر عن مقتل 16 جنديا سوريا بحسب دمشق التي طالبت الأمم المتحدة بإجراء تحقيق في الموضوع.

وسارع البيت الأبيض إلى رفض هذه الفرضية، مؤكدا انه "لم ير أي دليل يدعم هذا التأكيد".

وقامت موسكو بتسليم أدلتها للأمم المتحدة وكذلك لواشنطن وباريس ولندن التي سبق أن اتهمت الجيش السوري النظامي باستخدام السلاح الكيميائي مرارا ضد المعارضة وخصوصا في حمص.

ومع إقراره بأن على الخبراء أن يتمكنوا من التحقيق في كل "الاتهامات ذات المصداقية"، فقد اتهم السفير الروسي تشوركين دبلوماسيين غربيين لم يسمهم، بالسعي إلى الترويج لفكرة أن حادث خان العسل نتج من خطأ في إطلاق النار ارتكبه الجيش السوري، بحيث أصاب جنوده، معتبرا إن هذا الأمر "نظرية ساذجة" و"سيناريو غريب".

وكرر السفير الروسي، انه بحسب الخبراء الروس الذين اخذوا عينات من خان العسل، فان ما تضمنته من غاز السارين لم يكن "صناعيا"، ما يدل في رأيه على أن المعارضة هي التي شنت الهجوم وليس الجيش السوري.

وتشدد الحكومة السورية على ضرورة أن يركز خبراء الأمم المتحدة على هجوم خان العسل الذي تنسبه دمشق إلى المعارضة، متجاهلة حوادث أخرى نسبتها لندن وباريس وواشنطن إلى الجيش السوري، ووقعت في خان العسل وحمص في ديسمبر/ كانون الثاني2012.
XS
SM
MD
LG