Accessibility links

تحطم الطائرة الماليزية.. الرئيس الأوكراني مستعد لقبول تحقيق دولي


حطام طائرة الركاب الماليزية

حطام طائرة الركاب الماليزية

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أخبر الرئيس باراك أوباما أثناء مكالمة هاتفية عصر الخميس أنه مستعد لقبول محققين دوليين في حادث تحطم طائرة الركاب الماليزية في شرق أوكرانيا.

واتفق أوباما وبوروشينكو على ضرورة بقاء الأدلة المتعلقة بسقوط الطائرة لكي يطلع عليها المحققون.

ودعت منسقة شؤون الأمن والخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون الأطراف كافة إلى إتاحة الوصول إلى موقع تحطم الطائرة الماليزية شرق أوكرانيا والتعاون التام مع التحقيق الدولي.

وقال الرئيس الأوكراني في كلمة له الخميس إن "الهجوم الإرهابي على الطائرة الماليزية يشكل تحديا للعالم كله".

ونقل عن بوروشينكو القول "كارثة اليوم تبرهن مرة أخرى على أن الإرهاب ليس محليا وإنما مشكلة عالمية تمثل خطرا على الأمن الأوروبي والعالمي".

ونقل عن بوروشينكو قوله إنه تحدث مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روت وقدم له تعازيه نيابة عن الشعب الأوكراني، لأن رحلة الطائرة بدأت من أمستردام عاصمة هولندا.

وزعم موقع رسمي للانفصاليين الموالين لروسيا أن طائرة حربية أوكرانية أسقطت طائرة الركاب الماليزية، وأن القوات الموالية لروسيا أسقطت لاحقا الطائرة الأوكرانية.

وقال رئيس وزراء ما يسمى بجمهورية دانيتسك الشعبية الكسندر بورودي لصحافيين روسن إن "ما جرى هو بغرض التحريض".

(آخر تحديث 22:35 ت غ )

أفادت وكالة "أسوشيتد برس" بأنه كان على متن الطائرة الماليزية التي سقطت فوق شرق أوكرانيا الخميس 298 شخصا منهم 15 من طاقم الطائرة.

وذكرت أنه من بين الركاب 154 هولنديا، 38 ماليزيا، 27 أستراليا، 11 أندونيسيا، ستة بريطانيين، أربعة ألمان، أربعة بلجيكيين، ثلاثة فليبينيين وكندي.

وإلى حد الساعة، لم يتم التأكد من جنسيات الركاب الـ47 الآخرين.

تحديث (22:20 تغ)

أعلنت بريطانيا أن مجلس الأمن سيعقد اجتماعا طارئا صباح الجمعة حول الوضع في أوكرانيا، خاصة بعد إسقاط طائرة الركاب الماليزية.

وذكرت بريطانيا، التي دعت إلى الاجتماع، أنه مرتقب على الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي.

وقال المندوب البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت إن بلاده كانت تعتزم طلب عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن قبل حدث إسقاط الطائرة الماليزية، لكن الوضع الجديد يجعل الأمر أكثر إلحاحا.

تحديث (22:04 تغ)

وطالب رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق بسرعة تطبيق العدالة لعقاب المسؤولين إذا ثبت أن الطائرة الماليزية التي تحطمت في أوكرانيا أسقطت.

وقال نجيب خلال مؤتمر صحافي الجمعة إن "ماليزيا لا تعرف سبب تحطم الطائرة أثناء رحلتها من أمستردام إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور دون أن ترسل إشارة استغاثة".

لكن نجيب اتفق مع الرئيس باراك أوباما خلال محادثات هاتفية على ضرورة منح المحققين حرية الوصول بشكل كامل إلى موقع تحطم الطائرة.

وأجرى أوباما مكالمة هاتفية كذلك مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وشدد الرئيسان على ضرورة إبقاء كل الدلائل في مكان الحادث إلى حين وصول المحققين الدوليين وبحث كل وقائع المأساة.

وفي وقت سابق الخميس، اتصل أوباما بنظيره الروسي فلاديمير بوتين وتطرقا لموضوع الطائرة الماليزية.

تحديث (21:46)

وأفاد مسؤولون أميركيون الخميس في تصريحات لوكالات الأنباء الدولية بأن صاروخا أرض-جو أسقط طائرة الركاب الماليزية.

وأوضحوا أنه وإلى حد الساعة لا تتوفر معلومات حول من أطلق الصاروخ.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم ذكر اسمه لـ"أسوشيتد برس" إن المسؤولين الاستخباراتيين في واشنطن يدرسون المعطيات لمعرفة ما إذا كان مطلقو الصاروخ هم الانفصاليون الموالون لروسيا أم القوات الروسية أم القوات الأوكرانية.

وذكر نائب الرئيس الأميركي جو بايدن قبل ذلك أن فرضية إسقاط الطائرة جراء قصف بصاروخ أرض-جو هي الأكثر ترجيحا.

وأضاف "لقد أسقطت الطائرة. لم يكن الأمر حادثا. انفجرت في السماء".

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جانبه إنه كان ممكنا تفادي وقوع حادث الطائرة الماليزية لو لم تجدد كييف العملية العسكرية في شرق أوكرانيا.

وفي سياق متصل، طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس إجراء "تحقيق دولي كامل وشفاف" حول حادث الطائرة.

وفي تصريح مقتضب، قدم بان "تعازيه الصادقة" إلى عائلات الضحايا و"شعب ماليزيا".

تحديث (21:11 تغ)

اتهم رئيس المخابرات الأوكرانية فالنتين ناليفيتشنكو الخميس ضابطين في المخابرات الروسية بالضلوع في إسقاط طائرة الركاب الماليزية.

وبنى رئيس المخابرات الأوكرانية اتهامه على أساس مكالمتين هاتفيتين تم الاستماع إليهما والتي تظهر تورط الانفصاليين في إسقاط الطائرة.

تحديث (20:43 تغ)

ودعت بريطانيا الخميس إلى عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن حول أوكرانيا.

وتأتي هذه الدعوة بعد إسقاط طائرة حربية أوكرانية الأربعاء وتحطم طائرة الركاب الماليزية الخميس فوق شرق أوكرانيا.

وأوضحت تمثيلية بريطانيا في الأمم المتحدة أنه لم يتم بعد تحديد وقت الاجتماع.

وقال سفير أوكرانيا في الأمم المتحدة يوري سيرغييف في تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر إن كييف ستتقدم بأدلة عن تورط القوات الروسية في إسقاط الطائرة الماليزية.

وأضاف ممثل أوكرانيا في الأمم المتحدة أنه يجب التحقيق بشكل مستفيض حول هذه الجريمة.

تحديث (20:14 تغ)

أعلن جهاز المراقبة الجوية الأوروبي (يوروكونترول) أن السلطات الأوكرانية أغلقت كل الطرق والمسارات الجوية فوق شرق أوكرانيا، إثر تحطم طائرة الركاب الماليزية.

وقال الجهاز الذي يدير المجال الجوي الأوروبي إن "يوروكونترول بات يرفض كل مسارات الرحلات التي تشمل هذه الطرق"، موضحا أن "هذه الخطوط ستبقى مقفلة حتى إشعار آخر".

تحديث (19:54 تغ)

أعرب الرئيس باراك أوباما عن أسفه لسقوط الطائرة الماليزية، ووصف الأمر بكونه "مأساة مروعة".

وذكر الرئيس أوباما بأن إدارته تعمل في اتجاه التحقق إذا ما كان هناك أي أميركيين من بين الضحايا.

وقال أوباما إن فريقا من المسؤولين الأمنيين الأميركيين سيبقون على اتصال مع الحكومة الأوكرانية،مضيفا أن الولايات المتحدة ستقدم المساعدة لمعرفة ملابسات سقوط الطائرة الماليزية.

ووصف الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو حادث تحطم الطائرة الماليزية في شرق أوكرانيا والذي ذهب ضحيته 295 شخصا بـ"العمل الإرهابي".

وكتب المتحدث باسمه سفياتوسلاف تسيغولكو على حسابه على تويتر "بوروشنكو حول إسقاط الطائرة: هذا ليس حادثا وليس كارثة، إنه عمل إرهابي".

ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون كافة الأطراف لإتاحة الوصول إلى موقع تحطم الطائرة الماليزية شرق أوكرانيا والتعاون التام مع التحقيق.

وقالت أشتون في بيان "نحن مصدومون للأنباء المتعلقة بظروف الحادث المأساوي للطائرة الماليزية التي كانت متجهة من أمستردام إلى كولالمبور فوق أراضي أوكرانيا ولخسارة هذا العدد الكبير من الأرواح".

وأكدت على ضرورة إجراء تحقيق دولي حول هذه المأساة.

وأعرب الانفصاليون عن أمنيتهم في أن يتم وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا لثلاثة أيام حتى يفحص المحققون مكان سقوط الطائرة، حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية.

وكان الانفصاليون أكدوا أن طائرة أوكرانية أسقطت الطائرة الماليزية. وذكروا على موقعهم الرسمي أن شهودا عيان شاهدوا بوينغ 777 تتعرض لهجوم من قبل طائرة مطاردة أوكرانية.

وأفادت وكالة رويترز بأن الانفصاليين الموالين للروس عثروا على الصندوق الأسود للرحلة MH17.

وفي وقت سابق، أكد مدير وكالة مراقبة حركة الطيران الماليزية أن فريق الطائرة التي تحطمت لم يبلغوا عن أي مشاكل تقنية خلال الرحلة.

وفي نيسان/أبريل الماضي، حذرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية من التحليق فوق بعض المناطق الأوكرانية وشبه جزيرة القرم.

وسارت على نهجها منظمة الأمم المتحدة للملاحة الجوية المدنية وعدد من وكالات الطيران التي أفادت بأن هناك خطر إسقاط الطائرات في بعض مناطق النزاع.

تحديث (18:23 تغ)

أفادت وكالة رويترز نقلا عن أحد عناصر مصلحة الطوارئ بأنه تم العثور على 100 جثة على الأقل في مكان تحطم الطائرة الماليزية شرق أوكرانيا.

وأضاف المصدر أن حطام الطائرة انتشر على مسافة تمتد إلى 15 كلم من مكان الحادث.

وتبادلت الحكومة الروسية والإنفصاليون الموالون لروسيا الاتهامات بشأن إسقاط الطائرة، بعدما أعلن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو في بيان أنه "لا يستبعد" أن تكون الطائرة الماليزية "أسقطت" في شرق البلاد.

وذكر البيان الرئاسي أن "هذه هي الحالة المأسوية الثالثة في الأيام الاخيرة بعد إسقاط طائرة انطونوف-26 وطائرة سوخوي-25 الأوكرانيتين من داخل الأراضي الروسية".

واتهم زعيم الإنفصاليين ألكسندر بوروداي القوات الأوكرانية بقصف الطائرة الماليزية.

وقال بوروداي للقناة الروسية العمومية إن "سلاح الجو الأوكراني قصف طائرة الركاب الماليزية".

غير أن بيان الرئاسة الأوكرانية نفى هذه الاتهامات، قائلا إن القوات المسلحة الأوكرانية لم تطلق النيران باتجاه أي أهداف في الجو".

وقال المكتب الصحفي للرئاسة الأوكرانية إن القوات المسلحة الأوكرانية لا علاقة لها بإسقاط الطائرة الماليزية في شرق أوكرانيا.

وأعرب رئيس الوزراء الماليزي على حسابه الشخصي على تويتر عن صدمته لنبأ تحطم طائرة الركاب التابعة للخطوط الجوية الماليزية أمر بإجراء تحقيق عاجل حول الموضوع.

شركات طيران تتجنب المجال الجوي الأوكراني

قالت شركة دويتشه لوفتهانزا وهي أكبر شركة خطوط جوية في ألمانيا إن طائراتها ستتجنب الطيران في المجال الجوي فوق شرق أوكرانيا بعد سقوط طائرة الركاب الماليزية.

وأوضحت متحدثة باسم الشركة "لوفتهانزا قررت تجنب المجال الجوي فوق شرق أوكرانيا بهامش واسع ويسري ذلك على الفور."

وأضافت أن الشركة ستستمر في الطيران إلى مطارات كييف وأوديسا في الوقت الراهن.

وفي موسكو، أفادت شركة الخطوط الجوية الروسية ترانسايرو بأنها ستتجنب المجال الجوي الأوكراني بعد سقوط طائرة الركاب الماليزية.

هذا وأعلنت شركة الطيران التركية تيركيش إيرلاينز والروسية إيروفلوت عن الإجراءات ذاتها.

وكانت فرنسا في وقت سابق الخميس طلبت من شركات الطيران تجنب الأجواء الأوكرانية.

وهذه مجموعة صور عن سقوط طائرة الركاب الماليزية:

حطام الطائرة الماليزية

حطام الطائرة الماليزية

مكان سقوط الطائرة الماليزية

مكان سقوط الطائرة الماليزية

رجل يقف بقرب أجزاء من حطام الطائرة

رجل يقف بقرب أجزاء من حطام الطائرة

تحديث (17:52 تغ)

نشر على موقع يوتيوب فيديو يظهر تصاعد دخان قيل إنه نتيجة سقوط طائرة الركاب الماليزية:

وغردت وكالة رويترز بدورها بصورة عن حادث سقوط الطائرة الماليزية:

وأعلنت الخطوط الجوية الماليزية في تغريدة أن الرحلة MH17 من أمستردام. آخر مكان معروف لها كان في المجال الجوي الأوكراني

تحديث (16:37 تغ)

أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية إسقاط طائرة ركاب ماليزية الخميس بواسطة صاروخ أرض جو فوق شرق أوكرانيا.

وأضافت الوزارة أن الطائرة التي كان على متنها 295 راكبا وقعت في المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون الموالون لروسيا.

وذكرت أولغا لابو سيدون، المتحدثة باسم رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك أن هذا الأخير أمر بإجراء تحقيق حول سقوط الطائرة وتحطمها على الأراضي الأوكرانية.

وقال مصدر ملاحي لوكالة رويترز إن طائرة الركاب الماليزية لم تدخل المجال الجوي الروسي في موعدها الخميس وعثر عليها تحترق على أرض في شرق أوكرانيا.

وأكدت الخطوط الجوية الماليزية فقدان الاتصال مع إحدى طائراتها التي أقلعت من أمستردام باتجاه كوالالمبور في أجواء أوكرانيا وأنها لا تملك أي معلومات أخرى.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما وجه كبار المسؤولين الأميركيين ليبقوا على اتصال مع المسؤولين الأوكرانيين بشأن الطائرة المنكوبة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG