Accessibility links

واشنطن: لا أدلة على تعاون تركيا مع داعش


رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

رفضت وزارة الخارجية الأميركية المزاعم الروسية بتحالف تركيا مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش لتهريب النفط من سورية، مؤكدة أنها لم تجد أي دليل يدعم هذا الاتهام.

وقال نائب المتحدث باسم الوزارة مارك تونر "نرفض كليا الفرضية القائلة بأن الحكومة التركية متواطئة مع داعش لتهريب النفط عبر حدودها".

وأضاف أن داعش يبيع نفطه فور استخراجه من سورية والعراق لمهربين ووسطاء يتولون بعد ذلك نقله.

أما المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست فرأى أن من المفارقة وجود الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن نظام بشار الأسد هو أكبر مستهلك لنفط داعش.

وأضاف أن على الروس إذا كانوا مهتمين بشأن تمويل داعش أن يتناولوا الموضوع مع الأسد.

تحديث: 16:02 ت غ في 2 كانون الأول/ديسمبر

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء إن لا أحد لديه الحق في التشهير ببلاده بالقول إنها تشتري النفط من تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مجددا استعداده للتنازل عن منصبه إذا صحت تلك الادعاءات، وذلك بعدما اتهمته موسكو بالضلوع مع عائلته في أنشطة تهريب النفط من سورية.

وأضاف أردوغان خلال كلمة في العاصمة القطرية الدوحة، أنه لا يرغب في أن تتدهور علاقات أنقرة مع موسكو أكثر مما آلت إليه، متوعدا باتخاذ "إجراءات" في حال واصلت روسيا نشر "افتراءات".

وكان أردوغان قد صرح قبل يومين بأنه سيكون على استعداد للاستقالة إذا قدمت روسيا أدلة على مزاعمها بأن تركيا تتاجر في النفط مع داعش.

موسكو تتهم أردوغان بتهريب 'نفط داعش' (14:15 ت.غ)

اتهم نائب وزير الدفاع الروسي اناتولي انتونوف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأسرته بالضلوع مباشرة في تهريب النفط مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال انتونوف أمام أكثر من 300 صحافي "يتبين أن المستهلك الرئيسي لهذا النفط المسروق من مالكيه الشرعيين سورية والعراق هو تركيا".

وأضاف أن المعلومات التي تم الحصول عليها تفيد بأن الطبقة الحاكمة، ومن ضمنها الرئيس أردوغان وأسرته "ضالعة في هذا التهريب غير الشرعي".

ونشرت وزارة الدفاع الروسية شريط فيديو يظهر مرور صهاريج نفط عبر الحدود السورية التركية دون أي عوائق، قالت إنها صهاريج نفط.

وأوضحت الوزارة أن تنظيم داعش يستخدم 8500 شاحنة لتهريب 200 ألف برميل من النفط يوميا، مشيرة إلى أن تركيا ترسل جزءا من نفط داعش إلى الخارج ويتم تسويق الكميات المتبقية داخل البلاد، وأضافت أن ألفي متشدد دخلوا سورية من تركيا خلال الأسبوع الماضي وتم إرسال 120 طنا من الذخيرة.

لقاء روسي تركي

وفي سياق متصل أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء أنه سيلتقي نظيره التركي محمود جاوش أوغلو خلال قمة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا هذا الأسبوع في بلغراد.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي في نيقوسيا: "لن نتهرب وسنستمع إلى ما يريد جاوش أوغلو قوله. قد يكون لديه أمر جديد لم يرد علنا من قبل".

وسيعقد اللقاء على هامش اجتماع مجلس وزراء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المقرر عقده في العاصمة الصربية خلال الثالث والرابع من كانون الأول/ديسمبر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG