Accessibility links

روسيا تطلب من مجلس الأمن مناقشة أنشطة تركيا في سورية والعراق


مجلس الأمن الدولي خلال جلسة التصويت على مشروع القرار الفلسطيني

مجلس الأمن الدولي خلال جلسة التصويت على مشروع القرار الفلسطيني

طالبت روسيا إجراء نقاش غير رسمي في مجلس الأمن الدولي بشأن العمليات العسكرية التركية في سورية والعراق، كما صرح دبلوماسيون الثلاثاء.

وقال المندوب الروسي الدائم المساعد في الأمم المتحدة بيتر ايليشيف إن هذه المبادرة "لا تعني سوى تركيا وإن موسكو لا تطالب في الوقت الحاضر بخطوة محددة من قبل مجلس الأمن".

وأضاف ايليشيف للصحافيين "نريد أن تعلمنا أمانة الأمم المتحدة بما يحدث في المنطقة"، مشددا على أن "أي دولة تعمل في المنطقة ينبغي أن تقوم بذلك بالتنسيق مع البلد المضيف".

ويتوقع دبلوماسيون أن يبدأ بحث هذه المسألة الثلاثاء في مشاورات مغلقة بين سفراء الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن، الذي تتولى الولايات المتحدة رئاسته الدورية لشهر كانون الأول/ ديسمبر.

ويطالب العراق، من جهته، برحيل القوات البرية التركية التي دخلت "بشكل غير قانوني" إلى أراضيه وأمهل الأحد تركيا 48 ساعة لسحب جنودها، مهددا باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي. في حين تقلل أنقرة من أهمية هذا الانتشار.

ويأتي الطلب الروسي في ظل توتر العلاقات بين موسكو وأنقرة، بعد حادثة إسقاط الطائرة الروسية ما دفع روسيا إلى فرض عقوبات على تركيا.

وينتشر بين 150 و300 جندي تدعمهم 20 دبابة منذ الأسبوع الماضي في بعشيقة على بعد 30 كلم عن الموصل، ثاني أكبر مدن العراق التي يسيطر عليها منذ حزيران/ يونيو 2014 تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG