Accessibility links

logo-print

روسيا تواصل قصف داعش والنصرة في سورية


طائرة روسية تعود إلى قاعدة عسكرية باللاذقية بعد تنفيذ غارة-أرشيف

طائرة روسية تعود إلى قاعدة عسكرية باللاذقية بعد تنفيذ غارة-أرشيف

أعلن الكرملين أن روسيا تواصل قصف "التنظيمات الإرهابية" في سورية لكنه رفض تأكيد شن غارات الجمعة، خصوصا ضد معاقل فصائل مقاتلة قبل ساعات من سريان الهدنة المقررة.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن "الطيران الروسي يواصل بالتأكيد عمليته في سورية. وأنه يدعم القوات المسلحة السورية ويستهدف تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة، والمنظمات المدرجة على القائمة السوداء لمجلس الأمن الدولي".

وأضاف بيسكوف "حتى بعد بدء تطبيق وقف إطلاق النار فإن حملتنا ضد التنظميات الإرهابية لن تتوقف"، مشيرا إلى أنها "إحدى نقاط الاتفاق بين الرئيسين الأميركي والروسي".

إلا أن المتحدث رفض تأكيد ما إذا كانت هذه الغارات جرت الجمعة بينما من المفترض أن يبدأ تطبيق وقف لإطلاق النار ليل الجمعة بموجب الاتفاق الروسي الأميركي الذي تم التوصل إليه الاثنين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض تحدث عن "ضربات مكثفة أكثر من العادة خصوصا في الغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق، وفي ريف حمص الشمالي ورفي ريف حلب الغربي".

إلا أن بيسكوف قال "نعرف أن المرصد قدم مرات عدة معلومات لم يتم تأكيدها مع الأسف ولا تستند إلى أي معطيات جديرة بالثقة".

فصائل سورية تلتزم بالهدنة

هذا وأعلنت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية الجمعة التزام نحو 100 فصيل مقاتل بالاتفاق الروسي الأميركي المتعلق بوقف لإطلاق النار في سورية، وذلك قبل ساعات من بدء سريان تطبيقه.

وجاء في بيان للهيئة تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه أن "الهيئة العليا للمفاوضات أكدت موافقة فصائل الجيش الحر والمعارضة المسلحة على الالتزام بهدنة مؤقتة تستمر مدة أسبوعين".

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أنه تم تشكيل لجنة عسكرية يترأسها المنسق العام للهيئة رياض حجاب "للمتابعة والتنسيق" من أجل إنجاح تطبيق الهدنة.

ودعا زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني في تسجيل صوتي الجمعة السوريين والفصائل المقاتلة إلى رفض الهدنة التي وصفها بـ"المذلة"، وذلك قبل ساعات على دخول وقف إطلاق النار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG