Accessibility links

logo-print

موسكو تحذر واشنطن من قصف الجيش السوري


جنديان روسيان في إحدى المناطق السورية

جنديان روسيان في إحدى المناطق السورية

حذرت روسيا الخميس من أن استهداف القوات النظامية السورية يعد استهدافا لقواتها، وأضافت أن صواريخها المضادة للطائرات والصواريخ لا يمكنها تمييز أماكن انطلاقها.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن على الولايات المتحدة أن "تدرس مليا عواقب استهداف مواقع الجيش السوري"، مضيفة أن ضربات من هذا القبيل "ستهدد بوضوح الجنود الروس".

وأضافت تعليقا على أنظمة الدفاع الجوي الروسية اس-300 التي نشرت في سورية في الآونة الأخيرة، أن طواقمها لن يكون لديها الوقت الكافي لرصد مسارات الصواريخ بدقة أو من أي اتجاه تم إطلاقها.

وأشارت أيضا إلى نظام الدفاع الجوي اس-400 وهو أكثر تطورا ويحمي قاعدة حميميم الجوية في سورية.

بوتين يبحث الوضع السوري في باريس

في سياق متصل، أعلنت موسكو استعدادها للعمل على مشروع القرار الفرنسي في مجلس الأمن حول سورية.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله الخميس إن الرئيس فلاديمير بوتين سيزور باريس في 19 تشرين الأول/أكتوبر لبحث الوضع في سورية وأوكرانيا مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند.

ونقلت الوكالات عن لافروف قوله إن روسيا ستبذل كل ما بوسعها لإعادة الوضع في سورية إلى طبيعته، مضيفا أن موسكو مستعدة لبحث مقترحات فرنسية معينة بشأن النزاع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG