Accessibility links

لافروف: روسيا لا تنوي محاربة تركيا


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء أن بلاده لا تنوي الدخول في حرب ضد تركيا في أعقاب إسقاط أنقرة لإحدى مقاتلاتها.

وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الروسي "ليست لدينا نية للذهاب إلى الحرب ضد تركيا. وموقفنا من الشعب التركي لم يتغير. لدينا تساؤلات بشأن القيادة التركية الحالية".

ورأى لافروف أن إسقاط الطائرة كان مخططا له قائلا "لدينا شكوك جدية بأن هذا العمل كان متعمدا، ويبدو وكأنه عمل استفزازي خطط له من قبل".

وقال إن المقاطع المنشورة للتحذيرات كانت محضرة مسبقا.

وأشار لافروف إلى أن هناك عدة عوامل تراكمت على الأراضي التركية صارت تشكل "تهديدا إرهابيا مباشرا" للمواطنين الروس، لكنه أكد أن العلاقات بين الشعبين "لا تربط بأفعال بعض السياسيين".

توضيح تركي

وأفاد الجيش التركي، من ناحيته، بأنه دعا الملحقين العسكريين الروس إلى مقره، وشرح لهم أن أنقرة استهدفت الطائرة الروسية وفقا لقواعد الاشتباك بعد عدم استجابة الطائرة للتحذيرات.

وأضاف الجيش في بيان أن القوات المسلحة التركية بذلت جهودا كبيرة للعثور على طياري الطائرة الروسية وإنقاذهم.

وتابع البيان أن الجيش التركي اتصل بالسلطات العسكرية الروسية وأعرب عن استعداده لكافة أشكال التعاون مع موسكو.

كيري يدعو لافروف للتهدئة

في غضون ذلك، دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري نظيره الروسي خلال اتصال هاتفي إلى التهدئة بين أنقرة وموسكو.

التفاصيل عن فحوى المكالمة في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر من واشنطن:

وطالب رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك أيضا كلا من تركيا وروسيا للتهدئة. وقال خلال الاجتماع الدوري لرؤساء دول جنوب شرق أوروبا "علينا جميعا التروي والهدوء واستخدام كل القنوات والعلاقات لتخفيف التوتر".

ورأى أن الحادث يؤكد صعوبة الوضع في سورية مع تضارب مصالح الأطراف المختلفة وتناقض أهدافها هناك. وأشار إلى أن الطريقة الوحيدة لتفادي مثل هذا الحادث في المستقبل هي التركيز على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

تحديث: 20:03 ت غ في 25 تشرين الثاني/نوفمبر

نشر الجيش التركي الأربعاء ما اعتبر أنها تسجيلات لتحذيرات وجهت إلى قائد الطائرة الروسية قبل إسقاطها الثلاثاء على الحدود السورية.

وجاء في أحد هذه التسجيلات "هنا سلاح الجو التركي. أنتم تقتربون من المجال الجوي التركي، اتجهوا جنوبا فورا".

لكن قنوات التلفزيون الروسي نقلت عمن قالت إنه الطيار الذي نجا من حادث الثلاثاء تأكيده أنه لم يتلق "أي تحذير" ولا "أي اتصال" من الجيش التركي الذي كان قال إنه أصدر 10 تحذيرات في غضون خمس دقائق.

الأتراك لم يحذرونا قبل إسقاط طائرتنا(تحديث 19:08 ت.غ)

أعلن قسطنطين موراختين وهو أحد طياري المقاتلة الروسية التي أسقطتها تركيا على الحدود السورية الثلاثاء، أن الأتراك لم يوجهوا أي تحذير قبل إسقاط الطائرة.

وقال موراختين، لصحافيين روس داخل قاعدة جوية روسية في سورية بعد إنقاذه من قبل قوات خاصة الأربعاء، إنه لم يتلق أي تحذير على الإطلاق من قبل الأتراك، مضيفا أن القوات التركية كان بإمكانها إرسال طائرات لتحاذي طائرته بدل ضربها.

ونفى الطيار الروسي أن يكون قد دخل الأجواء التركية، مؤكدا أن الجو كان صحوا والخريطة كانت واضحة أمامه، وأن طائرته قصفت داخل الأراضي السورية.

نشر صواريخ في سورية (تحديث 15:45)

أعلن وزير الدفاع الروسي الأربعاء أن بلاده ستنشر أنظمة دفاع أس-400 مضادة للصواريخ في قاعدة حميميم الجوية في سورية، وذلك غداة إسقاط تركيا مقاتلة روسية على الحدود السورية.

وسيتم نشر هذه البطاريات المضادة للصواريخ من الجيل الجديد استكمالا للتدابير التي أعلنتها هيئة أركان القوات الروسية مساء الثلاثاء، ومنها إرسال الطراد موسكفا التابع للأسطول الروسي والمجهز بمضادات أرضية، وتخصيص مطاردات لمواكبة طلعات القاذفات الروسية مستقبلا.

ويأتي قرار وزارة الدفاع في الوقت الذي أعلن فيه السفير الروسي في باريس الكسندر أورلوف الأربعاء أن بلاده على استعداد لتشكيل هيئة أركان مشتركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال أورلوف متحدثا لإذاعة "أوروبا 1" الفرنسية "إن روسيا مستعدة للتخطيط لضربات على مواقع داعش ولتشكيل هيئة أركان مشتركة مع فرنسا وأميركا وكل الدول الراغبة في المشاركة في هذا الائتلاف، وحتى تركيا إن كانت ترغب في ذلك.

أنقرة تتجنب التصعيد

وفي سياق متصل أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أن تركيا تريد تجنب أي تصعيد مع موسكو بعدما أسقط طيرانها مقاتلة روسية.
وأضاف أردوغان أمام منتدى دول إسلامية في اسطنبول أن تركيا تقوم فقط بالدفاع عن حق شعبها.

وأوضح أن إطلاق النار على الطائرة تم أثناء وجودها في المجال الجوي التركي، وأنها تحطمت داخل سورية لكن بعض أجزائها سقطت في تركيا وأصابت تركيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG