Accessibility links

الإستخبارات الروسية تعود إلى الآلة الكاتبة حفظا لأسرارها


مقر جهاز الأمن الفدرالي وهو جهاز KGB سابقا

مقر جهاز الأمن الفدرالي وهو جهاز KGB سابقا

بعد أسابيع على تسريب المستشار السابق للاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن معلومات حول عمليات المراقبة الأميركية للاتصالات العالمية، أعلن أحد أجهزة الاستخبارات الروسية شراء آلات كاتبة لطباعة الوثائق السرية.

وذكرت صحيفة "ايزفيستيا" الروسية أن جهاز الحماية الفدرالي المنبثق عن جهاز KGB قام باستدراج عروض لشراء 20 آلة كاتبة.

وأضافت الصحيفة نفلا عن مصدر في الجهاز أنه "بعد فضائح ويكيليكس والمعلومات التي كشفها سنودن" تم اتخاذ قرار باستخدام الوثائق الورقية بشكل أكبر.

وأفادت مصادر أخرى أوردتها الصحيفة بأن أجهزة الاستخبارات إلى جانب وزارة الدفاع تستخدم دائما آلات كاتبة.

ونسبت الصحيفة للنائب والمدير السابق لجهاز الأمن الفدرالي (KGB سابقا) نيكولا كوفاليف قوله "من الناحية الأمنية فإن أي تواصل إلكتروني مهدد. فيمكن رصد أي معلومة ترد عبر الكمبيوتر"، مشيرا إلى أنه "ينبغي اللجوء إلى الوسائل البدائية أي خط اليد أو الآلة الكاتبة".

تجدر الإشارة إلى أن سنودن لا يزال عالقا في قاعة التحويلات في مطار شيريميتييفو في موسكو منذ ثلاثة أسابيع بانتظار الحصول على لجوء سياسي في بلد آخر.

ويحاول الشاب البالغ 30 عاما، الإفلات من العدالة في الولايات المتحدة التي تتهمه بالتجسس وألغت جواز سفره، بعد أن سرب معلومات حول نظام المراقبة الإلكترونية الأميركي.
XS
SM
MD
LG