Accessibility links

logo-print

موسكو: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هجوم داعش في العراق


نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف السبت أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الهجوم، الذي يشنه تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، وذلك خلال مؤتمر صحافي في دمشق.

وقال ريابكوف "إن روسيا لن تبقى مكتوفة اليدين إزاء محاولات جماعات بث الإرهاب في دول المنطقة"، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده إثر لقائه السبت الرئيس السوري بشار الأسد.

وردا على سؤال عن الوضع في العراق، حيث سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الأسبوعين الماضيين على مساحات واسعة في شمال البلاد وغربها، قال ريابكوف إن "الموضوع خطير للغاية في العراق وخطر على أسس الدولة العراقية".

وأكد أنه لا يمكن حل هذه المسألة "إلا عبر حوار وطني حقيقي".

وحول إعلان واشنطن عزمها تقديم دعم إضافي للمعارضة السورية، قال المسؤول الروسي الذي تعد بلاده أبرز داعمي نظام الرئيس الأسد، "لا نقبل مثل هذه السياسة الأميركية ومن مصلحة الجميع بمن فيهم الأميركيين أن يأخذوا موقفا مسؤولا فيما يخص التسوية السورية".

وأعلن البيت الأبيض ليل الخميس أن الرئيس باراك أوباما طلب من الكونغرس 500 مليون دولار بهدف "تدريب وتجهيز" مقاتلي المعارضة السورية "المعتدلة"، الذين يواجهون القوات النظامية في النزاع المستمر منذ ثلاثة أعوام، وأودى بأكثر من 162 ألف شخص.

خامنئي: واشنطن ترغب في استعادة سيطرتها

في غضون ذلك، اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة بمحاولة استعادة السيطرة على العراق باستغلال الخلافات الطائفية.

و قال خامنئي إن "الصراع في العراق ليس بين الشيعة و السنة، لكنه بين من يريد عراقا مستقلا وأولئك الذين يدورون في ركب الولايات المتحدة".

وأضاف خامنئي أن أتباع النظام العراقي السابق و من اتهمهم بـ"الجهل" وراء ما يحصل في العراق.

"مجاهدي خلق" يتهمون إيران

من جهة أخرى، اتهمت رئيسة منظمة "مجاهدي خلق " مريم رجوي طهران بزيادة وتيرة العنف الطائفي في العراق.

وطالبت رجوي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، الذي وصفته بحليف إيران، بـ"الاستقالة بعد فشلة في مواجهة الأزمة التي تمر بها بلاده".

وقد عُقد في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس الاجتماع السنوي للمعارضة الإيرانية المعروفة باسم منظمة "مجاهدي خلق" وذلك بحضور شخصيات سياسية عالمية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG