Accessibility links

logo-print

موسكو تبحث فكرة تسليم أسلحة للعراق


وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ونظيره الروسي سيرجي لافروف في لقاء سابق

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ونظيره الروسي سيرجي لافروف في لقاء سابق

كشف مساعد الرئيس الروسي فلاديمير كوجين الثلاثاء النقاب عن نية بلاده تسليم العراق أسلحة تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات.

وأكد كوجين، في تصريح نقلته وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية، أن موسكو تعتزم تزويد العراق بأسلحة جديدة، معظمها أسلحة نارية خفيفة ومدرعات وطائرات.

وفي رد المسؤول الروسي على سؤال بشأن سداد قيمة الأسلحة التي تسلمها روسيا إلى العراق، أفاد كوجين بأن موسكو تواجه صعوبات في تحصيل قيمة ما تورده للعراق بسبب العقوبات الأميركية المفروضة على البنوك في ما يخص التعامل مع روسيا.

وقبل أيام، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد بلاده لتزويد العراق بالأسلحة والذخائر بهدف مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي سيطر على أجزاء واسعة من البلاد.

وأدلى لافروف بهذا التصريح خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى موسكو.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2013، بدأت روسيا توريد أسلحة تشمل مروحيات حربية من طراز "مي-35 " و"مي-28" إلى العراق، وتدريب عدد من الخبراء العراقيين على قيادة المروحيات في مركز الطيران الحربي الروسي.

وفي ربيع عام 2014، وقعت موسكو وبغداد مجموعة إضافية من العقود شملت توريد طائرات هجوم من طراز "سو-25" ومنظومات دفاعية وذخائر بقيمة تقارب مليار دولار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG