Accessibility links

logo-print

مسؤولون: مؤشرات عن تورط روسي في الهجوم الإلكتروني على البنتاغون


صورة جوية لمبنى البنتاغون

صورة جوية لمبنى البنتاغون

صرح مسؤولون أميركيون الخميس أن روسيا هي المشتبه به الرئيسي في هجوم إلكتروني بتقنية متطورة على شبكة البريد الالكتروني غير السرية لهيئة الأركان الأميركية المشتركة دفع البنتاغون الشهر الماضي إلى تقييد الدخول لاجزاء من تلك الشبكة.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه لأن التحقيق مازال جاريا إن التقارير الأولية تشير إلى صلة قوية لروسيا بالهجوم.

وأضاف المسؤول أن الهجوم استهدف محاولة الحصول على معلومات حساسة وجرى تحديد مصدره على أنه ذلك البلد.

ووصف مسؤول آخر تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته روسيا بأنها مشتبه به رئيسي لكنه قال إن المحققين سيستغرقون وقتا لتحديد المسؤول بشكل قاطع.

وامتنع البنتاغون عن التعقيب على التحقيق.

وفي أواخر نيسان/ أبريل ألقى وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر باللوم على متسللين روس في هجوم إلكتروني على شبكة عسكرية أميركية غير رسمية هذا العام قائلا إنهم اكتشفوا نقطة ضعف قديمة لم يتم رأبها.

ونقلت شبكة (إن.بي.سي) عن مسؤولين قولهم إن احدث هجوم الكتروني مصدره روسيا وإنه ليس واضحا ما إذا كان من عمل الحكومة أم أفراد.

وكان البنتاغون قد اعترف في 28 تموز/ يوليو بإيقاف الشبكات غير السرية لهيئة الأركان الأميركية المشتركة بعد نشاط مريب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG