Accessibility links

روسيا تؤكد أنها لم تتلقَ من سنودن طلبا رسميا للجوء


تظاهرة مؤيدة لادوارد سنودن في باريس في 7 يوليو/ تموز 2013

تظاهرة مؤيدة لادوارد سنودن في باريس في 7 يوليو/ تموز 2013

أعلنت السلطات الروسية يوم الاثنين أنها لم تتلق حتى الآن طلبا للجوء من المستشار السابق في وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن الملاحق في الولايات المتحدة بتهمة التجسس.

وقالت المتحدثة باسم جهاز الهجرة الفدرالي الروسي زالينا كورنيلوفا لوكالة ايتار-تاس إن "جهاز الهجرة لم يتسلم أي وثيقة حتى الآن" من سنودن، مشيرة إلى أن الجهاز سيقوم بدراسة الطلب إذا تلقاه.

وكان سنودن، العالق في مطار موسكو-شيريميتيفو منذ وصوله إليه يوم 23 يونيو/ حزيران الماضي قادما من هونغ كونغ، قد أعلن الجمعة نيته تقديم طلب لجوء سياسي إلى روسيا في انتظار التمكن من التوجه إلى أميركا اللاتينية حيث أعربت كل من فنزويلا وبوليفيا ونيكاراغوا عن استعدادها لاستقباله.

وطرحت الناشطة الروسية في مجال حقوق الإنسان سفيتلانا غانوشكينا المتخصصة في شؤون اللجوء تساؤلات الاثنين حول هذا الوضع.

وقالت لوكالة انترفاكس "يبدو لي من المستغرب ألا يكون تم تقديم طلب رسمي بعد من جانبه. كل هذا يبدو وكأن الأمر غير جدي".

موقف موسكو

من جهته، أكد المحلل فيدور لوكيانوف المتخصص في السياسة الخارجية الروسية أن "روسيا في موقف حساس تجاه الولايات المتحدة بخصوص قضية سنودن لأن موسكو لا ترغب لا بطرده ولا بإثارة غضب واشنطن".

وإدوارد سنودن مطلوب من بلاده بتهمة التجسس منذ كشف معلومات حول المراقبة الإلكترونية التي تمارسها الولايات المتحدة على الاتصالات الهاتفية وشبكات التواصل الاجتماعي والانترنت.

وطلب الشاب الأميركي في بداية يوليو/ تموز اللجوء السياسي من نحو عشرين دولة بينها روسيا، لكنه عاد في البدء عن طلبه اللجوء إلى روسيا بعدما طرح الرئيس فلاديمير بوتين شرطا لذلك يتمثل في أن يتوقف سنودن عن كشف فضائح المراقبة الإلكترونية التي تقوم بها الولايات المتحدة.

لكن عددا من المشاركين في لقاء نظم معه الجمعة في مطار موسكو قالوا إن سنودن بات مستعدا لقبول هذا الشرط.

وبحسب لوكيانوف فإنه حتى وإن وافقت روسيا على طلب اللجوء فإن سنودن قد لا يتمكن من احترام شروط بوتين لأنه يرى من وجهة نظره أنه لم يتسبب بأي أذى للولايات المتحدة، على حد قوله.

من جهتها كثفت واشنطن الضغوط لكي لا تستقبل أي دولة سنودن ولكي يتم إرساله إلى الولايات المتحدة لمحاكمته.

وكان البيت الأبيض قد دعا روسيا إلى "عدم منح منبر للدعاية" لسنودن عبر السماح له بالبقاء على أراضيها.

غير أن الرئيس الروسي أكد من جانبه أن بلاده "لا تسلم أي شخص على الإطلاق".

وبحسب مصدر في مطار شيريميتيفو الاثنين فإن سنودن لا يزال في منطقة الترانزيت وأن أمنه مضمون.

يذكر أن الصحافي الأميركي غلين غرينوالد، الذي نشر أول ما كشفه سنودن من تسريبات، كان قد ذكر في مقابلة نشرتها صحيفة لاناسيون الأرجنتينية أن الشاب لا يزال يملك "كمية هائلة من الوثائق" التي قد يؤدي نشرها المحتمل إلى مزيد من الضرر للولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG