Accessibility links

logo-print

موسكو وباريس تتفقان على توحيد الضربات ضد داعش


الرئيس الروسي لدى لقائه نظيره الفرنسي

الرئيس الروسي لدى لقائه نظيره الفرنسي

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس بعد اجتماع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو الخميس أن باريس وموسكو قررتا "تنسيق" ضرباتهما في سورية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، واتفقتا على عدم استهداف "أولئك الذين يحاربون داعش".

وقال هولاند في مؤتمر صحافي مشترك إنه "سيتم تكثيف الضربات ضد داعش وستكون موضع تنسيق" لاستهداف محدد لنقل المنتجات النفطية، مضيفا أن البلدين اتفقا أيضا على تكثيف تبادل للمعلومات والتأكد من أن الضربات لا تهدف "الذين يكافحون ضد داعش" في إشارة الى فصائل تقاتل النظام السوري وداعش في آن معا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام اللقاء مع هولاند إن روسيا وفرنسا "ستكثفان" العمل على مكافحة الإرهاب، مضيفا أن روسيا وفرنسا "اتفقتا على تعزيز العمل في مجال مكافحة الإرهاب، وتعزيز تبادل المعلومات".

وأكد هولاند أمام بوتين أن الرئيس السوري بشار الأسد "لا مكان له في سورية الغد".

من ناحيته أعلن بوتين أن موسكو أبلغت واشنطن بمهمة الطائرة التي أسقطها الأتراك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG